عبد الكبير فرح قصة قائد ينظر دائمًا إلى الأمام في تحقيق أمان مدينة طنجة

محمد سعيد الاندلسي

 

السيد عبد الكبير فرح والي أمن طنجة، الرجل الأمني الكبير، يبني صورة لن تُنسى، فهو يتحدى التحديات بروح المسؤولية الفائقة، يتميز بالتواجد في قلب الميدان، يكتشف ويترصد مكامن الخلل الأمني ليسعى جاهداً لسده وتصحيحه.

باستمراره في العمل تحت كل الظروف، يظهر التزامه بتحقيق التدبير الأمني الناجح، حيث يتجاوز ضعف الإمكانات بابتكار وسائل فعّالة ويبذل جهودًا حثيثة لتحقيق التحديات المطروحة.

تأتي روح التعاون والعلاقات الممتازة مع فريق الجهاز الأمني في صدارة اهتمامه، حيث يمثل الود والصرامة أساسية في بناء آليات العمل الجماعي. همه الأول والأخير هو التفاني في خدمة المدينة وسكانها.

من خلال رفضه للشائعات والتصدي لها بإصرار، يثبت السيد عبد الكبير فرح عزمه على تحقيق أمان المواطن، ويظهر كرجل تحدي لا يلتفت للمطبات بل ينظر إلى الأمام.

يعبر عن احترامه لرجال الأمن بمعاملتهم كأفراد عائلته، وفي الوقت نفسه، يظهر حزمه وصرامته في مواجهة التقاعس أو الأخطاء، شخصيته الكاريزمية تتجلى في قيادته الفعّالة للتدبير الأمني بجدارة.

هذا الرجل الصريح الواضح يؤكد أهمية الحوار ويعتبره أساسيًا لتحقيق الأهداف وتطبيقها على أرض الواقع. إنه قائد نادر بكفاءات متعددة، والثقة الموضوعة فيه تبرز جليًا مدى استحقاقه لتلك المسؤولية.

=============================

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى