فن ومشاهير

محسن بلحوز ، عندما يرتقي دكتور الى أعلى مراتب الانسانية 

محمد سعيد الأندلسي

الدكتور محسن بلحوز من مواليد مدينة الرباط ابن حي حسان والمدينة القديمة , إسمه وحده يكفي للدلالة على منجزاته، ورهاناته وحدها تدل على لمعان اسمه.

الدكتور محسن بلحوز، حين ننطق الاسم نتذكر مسارا حافلا وطويلا من المنجزات التي جعلته يقف على القمة منفردا بعنفوان التتويج , يلقبونه في الخليج ب “الطبيب الساحر، صاحب الخلطة السحرية”، وهو ساحر فعلا، بدليل أن منجزاته المبهرة تتوالى الواحدة تلو الأخرى بشكل يجعلنا منذهلين من قدراته التي يصعب إيجاد نظير لها وهذه معطيات تشير إلى جهارة تفوقه في ميدان يقتضي مهارات خاصة، وهو سيد المهارات:
كانت بدايته كطبيب منتخبات عصبة الغرب
– التحق باتحاد الزموري للخميسات لموسم واحد  
– التحق بالجمعية السلوية لثلاث مواسم وكانت اول مرة تأخد المرتبة الثانية لتشارك في كاس العرب.
– التحق الى فريق الفتح الرباطي وحقق معهم الصعود في موسمين.
اما بالنسبة للمسيرة الطبية فقد كان طبيبا رائيسيا بمستشفى الروماني قسم المستعجلات.
ورئيس مسؤول عن الوحدة المتنقلة ببوقنادل حيث اشتغل مع وزارة الصحة اكثر من 11 سنة وترك صدى طيبا بحسن خلقه وطيب تعامله مع مرضاه وزملائه. 
التكوينات:
حاصل على التخصص في  الطب الرياضي بكلية الطب بنيس – فرنسا
حاصل على ديبلوم في السلك الثالث في التغدية الطبية والتغدية الرياضية بكلية الطب بمنبلي  – فرنسا
حاصل على ديبلوم في السكري والسكري عند الرياضي بكلية الطب بمنبلي  – فرنسا
حاصل عى الديبلوم الأوروبي في اللياقة البدنية
حاصل على ديبلوم السلك الثالث من كلية الطب إيفري بفرنسا في التتبع البيولوجي للاعداد البدني
حاصل على ديبلوم في المستعجلات والعلاج بالأكسجين
حاصل على ديبلوم الفحص بالصدى.
الإنجازات:
– سنة 2008 : الفوز بكاس اسيا شباب في السعودية( اول مرة في تاريخ كرة القدم الاماراتية)ثم الاستقبال من طرف رئيس الدولة
– سنة 2009 الوصول الى ربع نهائي كاس العالم شباب بمصر و الحصول على افضل منتخب من ناحية اللياقة البدنية
– 2010: الحصول على الميدالية الفضية بالالعاب الاولمبية في الصين( اول مرة في تاريخ كرة القدم الاماراتية)
– 2011: الفوز بكأس الخليج مع المنتخب الالمبي بقطر( اول مرة في تاريخ كرة القدم الاماراتية)
– 2012:التأهل الى الألعاب الاولمبية بلندن( اول مرة في تاريخ…)
– 2013: الفوز باكس الخليج  خارج البلدمع الفريق الأول بالبحرين و الاستقبال من طرف رئيس الدولة(اول مرة في تاريخ….)ثم الاستقبال الثالث من طرف رئيس الدولة  و تلقي عرض مغري من فريق الهلال السعودي
– 2014-2015: الحصول على المركز الاول بالاقصائيات و الحصول على المرتبة الثالثة و الميدالية البرونزية بكأس آسيا ( اول مرة في التاريخ
– 2015-2017: الالتحاق بنادي العين بعد رفض عرض مغري من نادي الجيش القطري ثم الفوز خلال هذه السنتين بالبطولة و كاس رئيس الدولة و الوصول مرتين الى نصف نهائي و نهائي كاس ابطال آسيا 
– 2017-2018 الرجوع الى المنتخب و الوصول الى نهائي كاس الخليج بالكويت و الحصول على الميدالية الفضية
– 2019: الوصول الى نصف نهائي كأس آسيا بالامارات
– 2020: الوصول الى نهائي كاس رئيس الدولة( المبارة لم تجري بسبب جائحة كورونا)
– 2019 اعارة لنادي الظفرة و لعب نهائي كأس رئيس الدولة
– 2010:اعارة انادي الاهلي و المشاركة مع الفريق في كأس العالم للاندية
محسن بلحوز المغربي الوحيد الذي استقبل من طرف رئيس الدولة في الإمارات. والطبيب الذي استحوذ على الجماهير التي كلما حاول المغادرة تطالب بعودته نظرا لما له من فنية عالية نادرة جدا.
حقق ألقابا هامة جدا واستثنائية، خولت له التربع على قمة القمم، ومع ذلك ظل محسن رجلا متواضعا لا يكف عن رفع مستواه ليظل سيد الملاعب ومحبوب الجماهير.
“عونونا الله يعاونكم صيفطوا فلوسكم لبلادكم”، تحت هذا العنوان، اراد الدكتور محسن من كل المغاربة المقيمين بالخارج ان يساهموا بالقليل او الكثير لدعم المتضررين من جائحة كورونا وقد عبر محسن بلحوز عن عظمة وطنيته في ظل انتشار وباء كورونا الذي لم يبخل في مساعدة بلده من أجل الخروج من أزمة هذا الوباء، وكان في الموعد لما أعلن عن فتح صندوق كوفيد 19 لمساعدة المغاربة المتضررين من الحجر الصحي كما ساعد كثير من الجمعيات الخيرية التي ساهم معها من دون تردد او تفكير وقد ادخل السرور في عيد الأضحى المبارك على بعض العائلات المعوزة بشراء الاضاحي ومستلزمات العيد , اما اذا سمع ان شخصا مريضا يحتاج الى عملية جرحية او دواء فانه يتكلف بكل بالمصاريف اللازمة . لهذا تجد كل من يعرفه يناديه بسفير الطب الرياضي لانه يمثل المغرب بحق وبدون اي مقابل.
كما دعى الدكتور محسن بلحوز الى جميع المستثمرين المغاربة المقيمين بالخارج ان يستثمروها في بلدهم.
وقد حول الدكتور محسن كل امواله التي ادخرها مدة 13 سنة من العمل والجوائز والالقاب الى بلده ورفض ان يستثمر ولو درهما خارج البلاد لانه مخلص ومتشبث بالعرش العلوي المجيد وتحت شعار “الله الوطن الملك” الصحراء مغربية” معبرا بذلك عن روح تضامن عالية منه وعن وطنية وانتماء كبيرين يليقان بتاريخه وعطائه.
سيظل محسن بلحوز اسما لامعا في تاريخ الرياضة بالوطن العربي، كما سيظل مواطنا مغربيا يعطي النموذج لكل المغاربة في حب الوطن والتشبث بالعرش المغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق