أسرة و مجتمع

إعتقال عشرة أشخاص بتهمة الصلاة بالصين

بحسب إذاعة آسيا الحرة (Rfa) ، فقد أكد ضابط شرطة في ناحية أكتو في كاشغر بالصين، أنه لن يُسمح لأهالي المنطقة بالصلاة، بغض النظر عن أعمارهم، وقد تم مؤخرا نقل 10 أشخاص إلى مخيم بتهمة “الصلاة”.

وحتى الآن، حظرت السلطات الصينية جميع الشعائر الدينية مثل الصلاة والصوم، ووصفتها بالأنشطة غير القانونية، وقالت أنها لن تسمح إلا لكبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما بالصلاة، وستسجن بالمقابل كل الفئات العمرية الأخرى التي تضبط في حالة صلاة أو صوم بتهمة التطرف الديني.

ووفقا لضابط شرطة بقرية “أكتو” فإن الأشخاص العشرة تم أخذهم ليكونوا أعضاء في الحزب الشيوعي وحصلوا على أموال مساعدات من الدولة، وأنه تم قطع الدعم المالي عنهم لما تورطوا في جرائم دينية في الماضي، والآن سيتم نقلهم إلى معسكرات الاعتقال بالإضافة إلى قطع الأموال، وأن هذا النظام مطبق في “كاشغر” منذ ثلاث سنوات.

ووفق وكالة أنباء تركستان الشرقية فقد علم أن مزارعا يُدعى “ماميتنوري ميتسيديك”، 68 عامًا، كان في وضع مماثل لضابط قرية في قرية زاوا، خوتان ، نُقل إلى المعسكر العقابي بعد ضبطه وهو يصلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق