أسرة و مجتمع

( ك. د. ش) تطالب الحكومة بالتدخل الفوري لتصحيح أخطاء  الكاتب العام لقطاع الاتصال

في سابقة من نوعها في علاقة الإدارة العمومية بشركائها الإجتماعيين, وبعد أن خاضت شغيلة الإتصال وقفة احتجاجية الأسبوع الماضي ، عبرت من خلالها  عن استيائها من اسلوب الإدارة ممثلة في الكاتب العام في التعامل مع القضايا المطلبية. وفي الوقت الذي كان فيه المكتب النقابي لشغيلة الإتصال  المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الدمقراطية للشغل  الممثل الوحيد لموظفي وزارة الإتصال يراسل السيد الوزير للتدخل من أجل إرساء حوار اجتماعي حقيقي داخل القطاع. فوجئت النقابة الوطنية للإ تصال  بالتجاء الإدارة ،وفي خرق صارخ  للقانون ،إلى أسلوب قديم يقوم على خلط الأوراق ، والقفز عن القانون والإنفراد بتصريف القرارات المتفق عليها مع النقابة .والأدهى من هذا كله محاولته خلق جو من البلبلة  والتوثر داخل القطاع بمحاولة إقصاء النقابة ذات التمثيلية المطلقة ،و ادعاء التفاوض مع جهة ما .وهذا الأسلوب قديم يذكرنا بزمن الرصاص وأساليبه.

والنقابة الوطنية لقطاع الإتصال إذ نستغرب هذا التصرف الذي لم يجرؤ عليه أي مسؤول سابق بالقطاع ،تطالب بالتدخل الفوري للوزير المشرف على القطاع ورئيس الحكومة.

أهذا هو الحوار الإجتماعي ياوزير  الإتصال؟ أهذا هو الحوار الإجتماعي  يارئيس الحكومة ؟

بلالي اليزيد

الكاتب العام لنقابة  موظفي وزارة الاتصال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق