أسرة و مجتمع

عامل اقليم بولمان يوزع سيارات إسعاف ونقل مدرسي ومعدات طبية للحد من الفوارق المجالية والهدر المدرسي.

ميسور: كادم بوطيب.
تصوير: سعيد المنتصر.

في إطار المبادرات المقترحة للتسليم، والمنجزة بمختلف برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة إقليم بولمان، أشرف السيد عبد الحق الحمداوي عامل الاقليم صباح يوم الثلاثاء 13 أكتوبر الجاري برفقة عدد من الأطر بالعمالة ، وبحضور رؤساء الجماعات الترابية المستهدفة، إلى جانب مختلف رؤساء المصالح الخارجية، على توزيع عدة سيارات للإسعاف، والنقل المدرسي ونقل المستخدمين ومعدات طبية وكراسي متحركة لفائدة بعض التلاميد المعاقين .

واستفاد من عملية اقتناء سيارات الإسعاف والنقل المدرسي عدد من مستشفيات الاقليم والجماعات الترابية التي تعاني الهشاشة ومحدودية الاعتمادات المالية، وفق دراسة مسبقة بغرض تحقيق الأهداف والغايات المنشودة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ويتعلق الأمر بجماعات سيدي بوطيب وافريطيسة وتالزمت2 وذلك من أجل الحد من الفوارق المجالية بالإقليم، فضلا عن أخرى لجماعة انجيل، وهي الجماعات التي استفادت من نقل مدرسي في إطار البرنامج الأفقي لمحاربة الهدر المدرسي بالوسط القروي.

وتهدف عملية توزيع سيارات الإسعاف، إلى نقل المرضى والمصابين والحوامل إلى المراكز الصحية داخل أو خارج الإقليم، ويأتي ذلك استجابة لاحتياجات الساكنة في مجال الولوج للخدمات الصحية.

وتأتي هده المبادرة الحميدة التي قام بها عامل الاقليم ولقيت استحسانا كبيرا وسط سكان الاقليم في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (الورش الملكي المفتوح ) الذي اعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده . بتاريخ 18 ماي 2005 الذي يعرف منعطفا في مرحله التالثة بحيث تمت اضافة برنامجين موجهين الى الدفع بالتنمية البشرية للاجيال الصاعدة؛ تم إنجاز عدة مشاريع تهم قطاعي التعليم والصحة. بهدف تعزيز المنظومة التربوية والصحة ببلادنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق