فن ومشاهير

فتحي سلامة ومحمود التهامي وسارة مولابلاد يفتتحون مهرجان القاهرة للجاز

انطلقت فعاليات النسخة الجديدة من مهرجان القاهرة للجاز Cairo Jazz Festival بأربعة حفلات موسيقية مختلفة احتضنها مركز التحرير الثقافي في الجامعة الأمريكية بوسط البلد.

وضمت فعاليات اليوم الأول من المهرجان العديد من العروض الفنية المنوعة، بداية من عرض “Jazzinino” للأطفال، وافتتاح معرض صور “رحلة في عالم موسيقى الجاز”، يضم أرشيفات نادرة لأهم نقاد موسيقى الجاز في الصحف العالمية، ويوضح المعرض تطور الجاز من جذور تعود إلى البلوز والراجتايم، إلى أن تحول لقالب من قوالب التعبير الموسيقي، وبرز في شكل أساليب موسيقى الفولك والتي ترتبط بالروابط المشتركة بين أصولها الموسيقية الأمريكية الأفريقية والأمريكية الأوروبية.

وانطلقت الحفلات الغنائية رسميا مع إطلالة الفنانة المغربية سارة مولابلاد بمسرح الحديقة، والتي أسرت الحضور بتوليفة موسيقية من روائع الجاز العالمية، ومولابلاد مغنية مغربية الأصل قادمة من كازابلانكا، تستقر حاليا في القاهرة، عرفت بتقديمها مزيج غنائيةك من روح كلاسيكيات الجاز مع وصلة متنوعة من الموسيقى البرازيلية وموسيقى شمال أفريقيا، وخليط من الـ”كوفرز” لأشهر الأغانى الإنجليزية والفرنسية، ودشنت انطلاقتها الفنية الجديدة بأولى أغانيها المصورة “يا دنيا”، خاضت خلالها تجربة التلحين وكتابة الأغانى والغناء معًا.

بينما بدأت العروض الأجنبية بالمهرجان مع حفل للثلاثي Campos و Cuturrufo و Greene من تشيلي على مسرح قاعة إيوارت، ومن بعده حفل فرقة كايرو بيج باند سوسايتي، حتى حان الموعد المنتظر لعرض الافتتاح الكبير، الذي بدأ بتكريم الموسيقار فتحي سلامة بجائزة إنجاز العمر، تلاه حفله الموسيقي مع المنشد محمود التهامي، الذين قدما مشروع غنائي استثنائي يمزج بين الصوفية والموسيقى العصرية.

فتحى سلامة منتج ومؤلف وموزع موسيقى، يعد المصري والعربي الوحيد الحائز على جائزة الجرامى العالمية أعرق جوائز الموسيقى فى العالم، وضع حجر أساس فرقته “شرقيات” فى أواخر الثمانينات، وتعد من أقدم الفرق الموسيقية فى مصر ومازالت مستمرة حتى الآن، وصال وجال معها حول العالم بعشرات الحفلات، وأنتج أكثر من 9 ألبومات موسيقية آخرها “وحدانى” بمشاركة الجزائرية كريمة نايت.

وأعلن الموسيقار المصري الوحيد الحائز على جائزة الجرامي العالمية انطلاق أكبر دورات المهرجان الذي يشهد هذا العام أكثر من 20 حفل موسيقي ومشاركة دولية من 10 دول حول العالم، من إيطاليا وهولندا والدانمارك، بجانب المجر، سويسرا، رومانيا، البرتغال، كرواتيا وتشيلي، وتتوزع الفعاليات الموسيقية بين أربعة أماكن ومسارح، منها رووم ارت سبيس بجاردن سيتي وكايرو جاز كلوب ودرب 1718، لإتاحة الفرصة للتنوع وتقديم أكبر قدر ممكن من العروض الفنية.

وتشهد نسخة هذا العام مشاركة مميزة لأبرز تجارب الجاز المصرية، مثل عازف البيانو والمؤلف هشام جلال الذي يشارك بمشروعين موسيقيين هذا العام مع أوركسترا “كايرو بيج باند” وفرقته الثلاثية، بجانب كل من الفنانة نهى فكري والموسيقي رامي عطالله وعازف البيانو والمؤلف فيصل فؤاد وعازف الباص والمؤلف سامر جورج والموسيقي أحمد نظمي، إضافة إلى إطلالة مختلفة للفنان علي الهلباوي في مشروع يجمعه مع عازف الكلارينيت والساكسفون أليكس سيمو من رومانيا.

بينما تتضمن المشاركة الدولية في المهرجان كل من الفنانة السويسرية ذات الأصول الألبانية إلينا دوني، والمطربة الدانماركية كلاوديا كامبانيول، والمطربة المجرية ليندا كوفاش، كما يقدم المهرجان تكريماً خاصاً للفنان عامر بركات تقديراً لدوره الفني وإسهاماته الموسيقية في مجال موسيقى الجاز على مدى نصف قرن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى