أسرة ومجتمع

13 شخصًا أصيبوا بشلل خفيف في الوجه، بعد تلقيهم لقاحًا ضد فيروس كورونا المستجد بإسرائيل.

كشفت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم السبت، أن نحو 13 شخصًا أصيبوا بشلل خفيف في الوجه، بعد تلقيهم لقاحًا ضد فيروس كورونا المستجد، في مفاجأة صادمة.

وأشارت التقديرات إلى أن عدد الحالات المشابهة لحالة هؤلاء الأشخاص، قد يكون أعلى.

وأعرب العديد من مسؤولي الصحة في إسرائيل، عن تساؤلاتهم حول ما إذا كان يجب إعطاء الجرعة الثانية لهؤلاء الأفراد أم لا، فيما أوصت وزارة الصحة بـإعطائهم الجرعة الثانية، عندما ينتهي الشلل.

وقال أحد الأشخاص الذين أصيبوا بهذه الأعراض الجانبية لصحيفة يديعوت أحرونوت” العبرية: ”لمدة 28 ساعة على الأقل، رافقني شلل في الوجه.

وأضاف: لا أستطيع أن أقول إنها اختفت تماما بعد ذلك، لكن بخلاف ذلك، لم أعاني من آلام أخرى، باستثناء ألم بسيط حيث كانت الحقن، ولكن لم يكن هناك شيء غير ذلك.

وحول إمكانية تلقي هذا الشخص الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، عبر المواطن الإسرائيلي عن ”تردده” لتلقي هذه الجرعة، في حين أكد أنه ”من المهم ملاحظة أن هذا أمر نادر”، لافتا إلى أنه ”لا يريد أن يتجنب الناس التطعيم، وأنه أمر مهم”.

وأوضحت جاليا راهاف، مديرة وحدة الأمراض المعدية في مركز شيبا الطبي لموقع ”يديعوت أحرونوت” أنها ”صادفت مؤخرا، شخصا تم تطعيمه ضد فيروس كورونا، وكان يعاني من الشلل”، وقالت إنها ”قررت عدم إعطائه جرعة ثانية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى