أسرة ومجتمع

“سيتي كلوب” تمنح منخرطيها فرصة العودة إلى أنديتها واستئناف أنشطتهم الرياضية

يقدم “سيتي كلوب”، هديا مذهلة لزبنائه، حيث ستكون الفرصة متاحة لجميع المنخرطين، بكل من مدينتي الدار البيضاء والمحمدية (الأندية المتضررة من إغلاق لمدة سنة واحدة) العودة إلى القاعات الرياضية دون أي تأثير على مدة صلاحية اشتراكهم.

الاشتراكات صالحة على الرغم من الإغلاق

في مبادرة لم يشهد لها عالم الرياضة بالمغرب مثيلا، وفي الوقت التي أغلقت المنافسة أبوابها، وتذرّع آخرون بحالة القوة القاهرة من أجل إلغاء الاشتراكات القديمة، قررت “سيتي كلوب” المقاومة بتوفير فرصة العودة منخرطيها صوب أنديتها واستئناف أنشطتهم الرياضية دون أي تأثير على مدة صلاحية الاشتراكات.

إعادة فتح الأبواب بعد سنة من الإغلاق

أعادت “سيتي كلوب” في 23 من مارس الماضي، فتح 22 مركزا من أصل 39 ناديا مشكلا لشبكتها عبر المغرب، أغلقت لمدة سنة، تحت شعار “أخيرا حر لممارسة رياضته”. وهو الشعار الذي تم الترويج له من قبل المجموعة للإعلان عن إعادة افتتاح ناديي المحمدية والدار البيضاء. وبذلك يصل عدد المنخرطين 89000 من أصل 196000 من شبكة “سيتي كلوب” والذين أتيحت لهم الفرصة لولوج القاعات الرياضية، والتمارين الجماعية والالتقاء بمدربيهم.

تحضيرات واستعدادات في زمن قياسي

للتذكير، تم الإعلان عن إعادة الافتتاح الرسمي في 19 مارس. لذلك بات من الضروري إعادة الافتتاح. وفي ذات الصدد أكدت إدارة المجموعة: أنه “في يوم واحد توصّل مركز النداء الخاص بمجموعتنا بأكثر من 17,500 مكالمة من زبنائنا. وتبعا لذلك انقسم 450 من مستخدمينا في الدار البيضاء إلى 4 فرق من أجل تنفيذ جميع شروط السلامة الصحية اللازمة (التنظيف، الصباغة، التجديد، الإصلاح…) ، والهدف ضمان خدمة بجودة عالية لجميع المنخرطين”.

وبذلك، وفي فترة زمنية قصيرةـ تم وضع جميع التدابير الوقائية، وشروط السلامة الصحية، وظافرت جميع المؤسسات الشريكة جهودها ليلا ونهارا من أجل إعادة فتح الأبواب في التاريخ المحدد، وفي صباح يوم 23 مارس كان الزبناء في الموعد.

افتتاحات جديدة في فترات الأزمات

فترة جائحة “كوفيد-19″، ستمكن المجموعة كذلك من الاستماع إلى المنخرطين، وفهم متطلباتهم، وإعادة النظر في عرض اللياقة البدنية. لا تزال “سيتي كلوب” رائدة في سوق اللياقة البدنية، فخلال فترة إغلاق المنافسة أبوابها ، تعلن المجموعة في الوقت نفسه عن إعادة فتح مجموعة من نواديها وعلى سبيل المثال: حي إميل زولا التي سيفتح أبوابها ابتداءا من صباح الغد ، ونادي كاليفورنيا في 15 ماي ونادي فاس في فاتح 1 يونيو.
قدمت مجموعة “سيتي كلوب” لمنخرطيها ولمدة 8 أشهر، تأمينا مجانيا “كوفيد-19″، يسمح لهم بعدم فقدان مدة الاشتراك المُكتتب في حالة الإغلاق الإداري للمرض أو عدم القدرة على ممارسة الرياضة بسبب المرض.

عرض مغري بمناسبة شهر رمضان

تعلن المجموعة عن أخبار سارة لجميع منخرطيها بمناسبة حلول شهر رمضان. حيث ستفتح “سيتي كلوب” أبوابها من الساعة 9 صباحا حتى 19 مساء طيلة الشهر الكريم.
ويكشف جوناثان هاروش الرئيس المدير العام ومؤسس لشبكة “سيتي كلوب” بالقول : “سيتي كلوب عائلة” مضيفا: أنه “إذا كنّا لا نزال هنا رغم كل الصعوبات المالية بسبب سنة كاملة من الإغلاق، فإن ذلك تحقق بفضل منخرطينا الذين شيدوا معنا شعلة الرياضة هاته بالمغرب”.

روح المشاركة موجودة على الدوام

في هذه الروح العائلية والمشاركة أرادت المجموعة رعاية زبنائها. في الواقع، صممت “سيتي كلوب”، أن لا يكون كل منخرط من منخرطيها خاسرا نظرا للصعوبة المالية الكبيرة التي واجهها المواطنون المغاربة خلال فترة الأزمة. عرض “سيتي كلوب” خلال فترة الإغلاق على جميع المنخرطين تمديد صلاحية الاشتراك على جميع بطاقات العضوية دون استثناء. التكلفة المالية ستكون مكلفة للغاية بالطبع، لكن المجموعة أعدت لها. وفي ذات السياق أكد الرئيس المدير العام للمجموعة بالقول “الرياضة حق أساسي وفي هذه الفترة يجب أن نكون ملتحمين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى