أسرة و مجتمع

محامي القصر الملكي يرد على شائعات مست الملك محمد السادس والاميرة للا سلمى

بعد تناسل الإشاعات حول العائلة الملكية، أكد محامي القصر “إيريك موريتي” ، عبر بيان نشرته المجلة الفرنسية ’’غالا’’ المختصة في أخبار المشاهير، أن كل الأخبار التي تروج لا أساس لها من الصحة، وأنه نظرا للوضع الاعتباري للملك و زوجته السابقة (ما يعني طلاق الأميرة و الملك)، لم يسبق لهما الرد على الشائعات.

و نقلت صحيفة “غالا” عن محامي القصر غضب الملك محمد السادس و عقيلته السابقة الأميرة لالة سلمى على حد قوله ، من تناسل الشائعات حول حياتهما الخاصة.

و أكد محامي القصر ، أن الأخبار الأخيرة لم تعد تطاق وتمس بالشرف و دعا إلى التروي والنضج في إشارة إلى ضرورة مسؤولية وسائل الإعلام في التعاطي مع هذه الأخبار.

البيان ذاته، نفى كل “الشائعات المتعلقة بهروب الأميرة سلمى و نجليها التي تروج منذ يوليوز الجاري” مشدداً على أنها “أخبار كاذبة”.

ورفض البيان، الذي أرسله محامي العائلة الملكية، إيريك ديبون موريتي، إلى مجلة “غالا” الفرنسية، مقارنة الأميرة سلمى بـ”أميرة أخرى”.

و أكد أن كل ما تنشره المنابر الاعلامية الأجنبية المعادية للمغرب، قابلة للملاحقة القضائية بتهمة السب والقذف ، مطالبا باحترام الحياة الملكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق