قناة رائدات

نجاة اعتابو وأزلماظ يقصان شريط النسخة الثالثة لمهرجان أجذير إيزوران

تابع جمهور غفير بفضاء أجذير، أمس الثلاثاء، افتتاح مهرجان أجذير إيزوران في نسخته الثالثة، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والذي عرف حضور عدة شخصيات مدنية وعسكرية، في مقدمتها عامل إقليم خنيفرة السيد “محمد فطاح”، و”مصطفى الكثيري” المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير…، حيث عرف الحفل مشاركة نجوم الأغنية الأمازيغية وسط تألق خاص للفنانة “نجاة اعتابو” التي استقطبت جمهورا خاصا حضر من مدينة خنيفرة ومختلف المناطق المجاورة.

وتم قص شريط افتتاح الدورة الثالثة للمهرجان الذي تنظمه جمعية أجذير إيزوران للثقافة الأمازيغية، بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال، وبدعم من عمالة خنيفرة والمجلس الإقليمي لخنيفرة ومجموعة الجماعات الأطلس والمجلس الجماعي لخنيفرة والمجلس الجماعي لأكلمام أزكزا، تحت شعار: “التراث اللامادي الأمازيغي.. رافعة لاستدامة التنمية”، بفقرات من فن أحيدوس والفروسية، قبل أن ينطلق الحفل عبر عرض فيلم وثائقي حول آلة لوتار استعرض خلالها تاريخ هذه الآلة ومراحل صناعتها وارتباطها بالتراث المحلي قبل أن تبلغ العالمية.

وفي ربط فريد ومتميز بين التراث الإفريقي والأمازيغي، واحتفاء بالتراث الثقافي المحلي في علاقته بالآلات الموسيقية الوترية (الوتار، العود، الهجهوج، السنتير، القيثار، البانجو)، قدمت لوحة فنية مزجت بين فن تكناويت والفن الإفريقي، عرفت مشاركة مجموعة “إغبولا نمر بيع” لفن أحيدوس، والفنانة “عائشة مايا”، في حين أبدع “مصطفى الشهبوني” في العزف على آلة لوتار و”كمال الصغير” على آلة العود.

عرف حفل الافتتاح الذي احتضنه فضاء أجذير، تكريم الإذاعة الأمازيغية من خلال الباحثين “لحسن جنان” و”محمد جرير”، ليتواصل السمر الفني بفقرات فنية لمجموعة مجموعة ”علي أزلماظ” ثم لمجموعة “عبد الرحمان زرزوقي”، قبل أن تصعد الفنانة “نجاة اعتابو” المنصة وسط تفاعل كبير من طرف جمهورها من مختلف الفئات، حيث أدت أغنيتين بالأمازيغية إلى جانب مجموعة من أغانيها الشهيرة بينها “كذبة باينة”… الخ

وحرص المنظمون على مشاركة الفنانين الأمازيغيين المقيمين بالخارج، حيث شاركت في حفل الافتتاح الفنانة “فايزة أطلس” التي قدمت من ألمانيا، في حين اختتم الحفل الفنان “مصطفى الشهبوني.”

هذا، وتتواصل فعاليات الدورة الثالثة من أجذير إيزوران الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى غاية 27 يوليوز الجاري، عبر عدة فقرات علمية وفنية، قبل أن تختم بحفل فني سيعرف مشاركة مجموعة “الغفولي”، مجموعة “الدوزي”، إلى جانب مجموعة “رابح ماريواري”، و”خديجة أطلس.” 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق