ثقافة وأدب

قصيدة صرخة في الصميم بقلم الزهراء عائشة 

يا مكناس
يا مكناس استفيق 
هيا استيقظ من السبات
رجاء هل تسمعي صوتي
اناديك بحرقة وبحماس
واناجي من اجلك الرب 
أعجب!!! لهذا السكوت
صمتك طابق على الأنفاس
هل صمتك صبر جميل 
ام انه إحتجاج كبير
الحق يدفعك للصراخ
قبل أن تنفجري من الكتم
اني اوقظك من الغفلة
أقولها للعالم بأعلى صوت
بلادي حق نزل من السماء
أرض ووطن عبر الأجداد
سفكت من اجله الدماء
ايها المسؤول نعم انت
اين عهدك لخدمة البلاد 
ايها الحاكم ارينا عدلك
مكناس كان فيها عرش
كانت دولة تبني الدول
واليوم قرية بلا حضارة
تنعي وفاة السلطنة
سرق منها تاج الحكم
قد تطاول عليها السارق
دخل وأظهر فيها الفساد
ظن انها بيت بلا صاحب
كلا لن تخضعي للسارق
اصوارك لاتزال شامخة
صيتك في التاريخ باقي 
وسام شرف لأصحاب الديار
بأعلى وشاح ولقب مميز
بفخر ينادونه انت المكناسي
من كان له ملك وسيادة
و ماضي عظيم مشرف
وحضارة يشهد لها التاريخ
لن يغلبه مكر ولا باطل 
إن الحق لا يعلى عليه
دائما يكون له النصر
قريبا جدا يرجع المجد
ليفرح بك الطفل الصغير
وينعم بك الرجال والنساء
فينحني السارق مغلوب
يسقط عنه قناع المسؤول
ليرحل دليلا بلا عودة
كما رحل عهد المستعمر
يحل محله العهد الجديد
امتداده يسري في الجدور
ويرجع التاج فوق العرش 
يااااااا مكناس استفيق
في يقظتك الخير الكثير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق