عالم الطفل

أسباب السعال في اليل عند الأطفال

السعال أحد أعراض العديد من الحالات المرضية المختلفة، وهو من أكثرها شيوعًا بين الأطفال. وعادة لا تنبئ الكحة بوجود شيء خطير، قد يكون صوتها مزعجًا نعم، ولكنها رد فعل طبيعي وصحي لحماية مجاري الهواء في حلق الطفل وصدره. تعرفي معنا عزيزتي في هذا المقال على أسباب الكحة، ونصائح لمعالجة السعال الليلي عند الأطفال، والحالات التي يجب فيها الذهاب إلى الطبيب.

أسباب السعال
السعال عادة ما يكون علامة على أن جسم الطفل يريد التخلص من شيء مزعج في صدره، وتشمل أسبابه ما يلي:

العدوى
نزلات البرد والإنفلونزا والخانوق (التهاب الحنجرة) يمكن أن تسبب كحة مستمرة للأطفال، وهذه الأمراض الفيروسية لا تعالج بالمضادات الحيوية، ولكن يعطى لها أنواع أخرى من الأدوية.

الارتداد المعدي المريئي
ارتجاع حمض المعدة عند الأطفال يمكن أن يسبب لهم الكحة والقيء، ويشعرهم بطعم سيئ في أفواههم، وحرقة في صدورهم، ويعتمد علاج الارتجاع على عمر الطفل وحالته الصحية.

الربو
مرض الربو من الصعب تشخيصه، فأعراضه تختلف من طفل إلى آخر، ولكن الكحة المصحوبة بصوت، مثل: صوت الصفير التي من الممكن أن تسوء ليلًا، هي أحد أعراضه الكثيرة. وعلاج الربو يعتمد على سببه، فإذا شككتِ في إصابة طفلك به، اذهبي إلى الطبيب فورًا.

الحساسية والتهاب الجيوب الأنفية
يمكن أن يسببا كحة مستمرة للطفل، وسيلان الأنف، والتهابًا في الحلق وأعراضًا أخرى، لذا لا بد من الذهاب للطبيب لوصف العلاج المناسب. ومسببات الحساسية كثيرة، فقد تشمل بعض الأطعمة، وحبوب اللقاح، ووبر الحيوانات الأليفة، والغبار.

السعال الديكي
وفيه يسعل المريض بشكل متتالٍ، ثم يأخذ شهيقًا محدثًا صوتًا يشبه صوت صياح الديك. وقد تشمل الأعراض الأخرى له: سيلان الأنف، والعطس، والحمى المنخفضة. والسعال الديكي مرض معدٍ، ولكن يمكن الوقاية منه بسهولة عن طريق التطعيم، ويعالج بالمضادات الحيوية التي يصفها الطبيب.

أسباب أخرى
الطفل من الممكن أن يسعل بسبب تعوده على ذلك بعد تجاوزه فترة مرضية كان يكح فيها باستمرار، أو بسبب استنشاق شيء ما أثار كحته، أو تعرضه لدخان السجائر أو عوادم السيارات مثلًا.

نصائح لمعالجة السعال الليلي عند الأطفال
السعال الليلي عند الأطفال أمر مزعج، فهو يمنعه من النوم الهادئ ليلًا، وبالتالي يؤثر سلبًا على نشاطه في اليوم التالي. وأبرز أسبابه الربو وحساسية الصدر، وازدحام مجرى الهواء بالمخاط (البلغم) في أثناء النوم بسبب عدم الحركة، ما يزيد من الكحة في هذا الوقت بالتحديد.

ورغم ذلك لا تقلقي عزيزتي، اتبعي فقط هذه النصائح التي ستساعدك على تهدئة السعال الليلي عند طفلك:

أبقي جسم طفلك رطبًا دائمًا عن طريق شرب كمية وفيرة من المياه، فالماء مهم لتخفيف المخاط، وطرده بسهولة أكبر.
ضعي وسادة إضافية تحت رأسه لترفعه قليلًا وهو نائم، فالنوم بشكل أفقي يزيد السعال الليلي عند الأطفال سوءًا.
أعطيه ملعقة صغيرة من العسل قبل النوم، ويمكنك تذويبها في حليب دافئ، فهو مشروب جيد للكحة الجافة.
أبعديه عن أي رائحة أو مادة يمكن أن تهيح صدره، مثل: دخان السجائر، ومواد التنظيف.
ضعي وعاء به بصل مفروم بجانب سريره، فهو علاج قديم وفعال للسعال.
حة، ونصائح لتهدئة السعال الليلي عند الأطفال، كل ما عليكِ الآن هو توفير المناخ الصحي لأطفالك، وتذكري دائمًا أن الوقاية خير من العلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق