أسرة و مجتمع

المكتب المركزي للأبحاث القضائية تتمكن من إجهاض عملية تهريب شحنات مهمة من مخدر الشيرا، وتفكيك شبكة إجرامية

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بعد استثمار جيد لمعلومات دقيقة وفرتها المصالح المركزية للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الخميس، من إجهاض عملية تهريب شحنات مهمة من مخدر الشيرا، وتفكيك شبكة إجرامية منظمة تنشط في مجالي نقل وتهريب المخدرات والهجرة غير الشرعية، انطلاقا من السواحل الشمالية للمملكة في اتجاه الجنوب الإسباني.

وذكر المكتب المركزي، في بلاغ له، أن إجراءات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية أسفرت عن حجز 2400 كيلوغرام من مخدر الشيرا كانت محملة على متن سيارة نفعية بحي مغوغة بمدينة طنجة، بالإضافة إلى ضبط ستة زوارق مطاطية، وثلاثة محركات للزوارق، وستة مجاديف، وثلاثة براميل مملوءة بالوقود، وخمسة مضخات هوائية، في حين مكنت الأبحاث والتدخلات من إيقاف العقل المدبر لهذه الشبكة وثلاثة أشخاص آخرين بمدينة طنجة، يشتبه في ارتباطهم بهذه الشبكة الإجرامية.

وأضاف أنه حسب المعاينات والأبحاث الميدانية الأولية، فإن طريقة تعليب وتلفيف رزم المخدرات المحجوزة في هذه القضية تمت بكيفية تحميها من تسرب المياه، كما أن طبيعة ونوعية المحجوزات المضبوطة، ترجح بأنها كانت مهيأة ومعدة للتهريب الدولي عبر المسالك البحرية.

وقد تم، وفق البلاغ، الاحتفاظ بالأشخاص الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن باقي المساهمين والمشاركين في هذه الشبكة الإجرامية، ورصد امتداداتها داخل المغرب وكذا ارتباطاتها المحتملة مع شبكات إجرامية دولية أخرى.

وذكر المصدر ذاته بأن هذه العملية النوعية تندرج في سياق العمليات الأمنية التي يباشرها المكتب المركزي للأبحاث القضائية لمكافحة مختلف صور الجريمة المنظمة، وخصوصا ظاهرة الاتجار والتهريب الدولي للمخدرات، وكذا التصدي لهذه الآفة الخطيرة وانعكاساتها السلبية على المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق