أسرة و مجتمع

قيم ونجاح شعار المجمع التربوي الخاص يونس آمري بستراسبورغ.

الأستاذ الحاج نورالدين بامون – ستراسبورغ فرنسا 2020

عرف التعليم الخاص للمؤسسات التربوية مؤخرا, قفزة نوعية خاصة وفريدة من نوعها و تنافس تميز بنتائج مذهلة وتألق فيما بين المؤسسات المعتمدة و المرخص لها حسب قانون التربية الوطنية الفرنسي و برامجها المعتمدة.

إذ باتت المؤسسة التعليمية التربوية تعتبر جزءا أساسيا من حياة الأطفال والأهالي والمقيمين على الأراضي الفرنسية عموما, على ما توفره من نظام تربوي تعليمي وتثقيفي متكامل، يحظى به جميع الأطفال من أبناء الجاليات المهاجرة، ويعد أرضية بيئية تساعدهم على التأقلم بشكل أسرع وأكثر إيجابية تفاعلية مع المجتمع الجديد الذي ولجوا لأحضانه وباتوا يعيشون فيه بين مختلف فعاليات أطيافه.

ومن بين هاته النماذج التي لقيت نجاحا باهرا وتوافد بإقبال على أقسامها، مجمع التربية الخاص يونس آمري بستراسبورغ, الذي عرف شهرة وسمعة بجودة عالية فاقت الحدود والمقاطعات. والتي تعرفنا عليها وعلى برامجها على هامش أبوابها المفتوحة التي شهدت إقبالا وتوافدا جماهيرا من الأهالي و الأسر و الفئات المهتمة بقطاع التربية و التعليم وشؤونه, للتعرف على المؤسسة وتقديم مشروعها و مقابلة الطاقم البيداغوجي وزيارة المرافق والأقسام, و التي كان لنا حضور بها من خلال دعوتنا إليها ظهيرة كاملة نهاية الأسبوع .

وبتعرفنا عليها وحديثنا إلى بعض مسؤوليها وطاقم أستاذتها الذي كانوا في مستوى الحدث إستقبالا وتعريفا شرحا وتوضيحا، تم إستقبالنا من طرف السيد مراد أركان المنسق ناظر المؤسسة الذي رحبنا في مكتبه مقتطعا حيزا من وقته الثمين في يوم مليء بالنشاط و الإستقبالات والإتصالات. فكان لنا معه هذا الحوار المقتطف لتعريف المؤسسة والإفتخار بها خارج الضفة الأخرى لاسيما بالعالم الأخر و على أمل العودة إليه في حوار خاص و متنوع مستقبلا.

مجمع التعليم يونس آمر هو متوسطة وثانوية بهوت بيار بستراسبورغ, مؤسسة تربوية تعليمية خاصة معتمدة من وزارة التربية الوطنية الفرنسية ,تأسست سنة 2015 وأنطلقت في مهامها بالنسبة للطورين المتوسط والثانوي, تختص حاليا في التعليم المتوسط والثانوي للجنسين، وفقا قيم الجمهورية وبرنامج مقررات التربية الوطنية الفرنسية. وذلك لكافة طلابها من مختلف الجاليات والجنسيات بمختلف إنتماءاتهم ولغاتهم و ديانتهم. وتسعى لرفع الأداء التربوي وتحقيق جودة التعليم من خلال مجموعة متكاملة من البرامج والأنشطة من فنون ورياضة وثقافة,إضافة إلى الدورات والورشات.

إنطلقت سنة 2015 بالسنة الأولى ثانوي بعدد 35 طالب للثانوية العامة العادية و أقسام تحضيرية وخاصة .وسنة 2016,قسم السادسة متوسط وسنة أولى ثانوي في التعليم العلمي الإقتصادي ,وإختصاص مناجمنت. وسنة 2017 ل4و3 متوسط و النهائي ثانوي.

تستقبل المؤسسة ربع 4/1 طلبات الإنضمام إليها بإختيار محكم و بمقاييس علمية تربوية بعد إجراء إختبار كتابي في اللغة الفرنسية و الرياضيات وإنتقاء جيد لقبول الطلبة الناجحين في مسابقة الدخول المؤهلين للدراسة.

تضم المؤسسة قاعات تدريس عادية وقاعة مصغرة لمجموعات طلابية محددة ومعينة بعيدا عن الأقسام العادية و قاعة إعلام آلي مجهزة بحواسيب مرتبطة بشبكة الأنترنت و مكتبة متنوعة و زاخرة بعديد العناوين و المراجع العلمية التربوية بمختلف اللغات.

تدرس مؤسسة يونس آمري بخمس لغات معتمدة اللغة الرسمية الفرنسة واللغات الحية الإنجليزية و الألمانية إضافة إلى اللغات الأجنبية التركية والعربية. وعلى الطالب إختيار لغتين إجباري, وتقديم دورس دينية للعلوم الإسلامية إختيارية والتي لقيت إستحسان وإقبال كبير من طرف جميع الطلبة , وتأتي تدريسها كما هو معمول به في باقي المؤسسات التعلمية الكاثوليكية, البروتستنتية واليهودية ,المسموح به بنسية 20% من برامجها. كما يتوفر المجمع على جميع النشاطات الثقافية و الرياضية من رسم و زخرفة و خط و شطرنج و غيرهم .

تمتاز مؤسسة يونس آمري بكوكبة أساتذة وإطارات تربوية أكاديمة مختصة من دكاترة و أساتذة ذوو خبرة وكفاءة في الميدان التعلمي. حيث تسعى لأن تكون في خدمة الإنسانية جمعاء، بالحرص على الإستثمار في التربية والتعليم والتميز المستمر في نجاح وتفوق الطالب على الدوام.

بفضل الله تعالى وجهود الطاقم القائم رفقة كوكبة الأساتذة المشرفة الحريصين على نجاح المجمع حقق الهدف الأسمى من إنشاء المتوسطة والثانوية والغاية المنشودة وذلك بتحقيق نتائج جد متميزة في شهادات المتوسط والبكالوريا منذ تأسيسها خلال طرف قياسي و جيز بعد سنوات قصيرة تعد على الأصابع من خلال إنطلاقتها الفعلية على تحقيق نتائج تربوية مذهلة. إذ تحصلت على نسبة 90% في شهادة الباكالوريا سنة2018, بينما المعدل الوطني هو 88% .ونسبة 100/100 نسبة 2019 وتطمح على المحافظة على النسبة و الحرص عليها لتحقيقها سنة 2020.

يضم المجمع أربعة 04 أقاسم في طور المتوسط وثلاثة 03 أقسام في الطور الثانوي بمجموع 176 طالب و طالبة لمختلف السنوات الدراسية.

يمتاز المجمع التربوي يونس آمري بنظام فعال بقيم و مقاييس، يعمل على تعزيز تكافؤ الفرص لجميع الطلاب ولحماية كل فرد من أعضائه من أي شكل من أشكال العنف الجسدي أو النفسي أو المعنوي,لا يختلف عليها إثنان لكل طالب وطالبة حرية إختيار للباس والنمط, كما تقدم وجبات غذائية حلال ,كما تتميز بالمرافقة للطالب و الإصغاء إليه و التنسيق بينه وبين الأساتذة. إضافة إلى الأخلاق والثقافة الإسلامية

من خلال دمج هذا التدريس للقضايا المعاصرة التي يتعرض لها الطلاب ويحاول الإجابة على أسئلتهم من خلال تنظيم خرجات وجولات سياحية و إجتماعات و مناقشات.

أفاق مستقبلية :

غاية المؤسسة مستقبلا للموسم القادم 2020/2021 الحصول على نظام التعاقد الرسمي للتوظيف وتمكين الأساتذة من الراتب الوطني, كون أن تمويل الحالي هي المبالغ المدفوعة من مداخيل مصاريف الطلاب و تمويلها بنفسها, اللجوء للتعاقد مستقبلا كون النظام يسمح للمؤسسة بالحصول عليه بعد مدة خمسة 05 سنوات من العمل و الإستمرارية بتحقيق نتائج مشجعة ومرضية وهو ما يتوفر في المجمع و رصيد سجله الذهبي. والذي يسمح مستقبلا بفتح مدارس أخرى جديدة بمناطق أخرى كون أن النمط التعلمي و أنموذج المجمع بات مطلوبا لكن الشح المالي و عدم الإمكانيات حالت بعدم تحقيقه لعديد المدن.

فتح أقسام الطور الإبتدائي و التحضيري للمستوى الأول.

فتح مدرسة تقنية مختصة وفروع شهادات تقني علمي , تخصص بنوك , تجاري, تقني, وغيرهم و مدرسة إبتدائية و تحضيرية

قيمنا التعاون على التميز لتعليم عالي بجودة ونوعية لأجل بناء منظومة متكاملة وشاملة..

وفي كلمة أخيرة بنهاية حوارنا أكد الأستاذ مراد آركان على ضرورة القيم لأجل النجاح و أولوية الإهتمام بالطالب والحرص كل الحرص على تفوقه والتنسيق بين الآهالي الأولياء والأساتذة بالتعاون مع طاقم المجمع. كون أن الجالية بحاجة للإسثتمار في التربية والتعليم, مؤكدا على فرحته لا تكتمل إلا عند رؤيته جميع الطلاب مصفين في ساحة واحدة بمختلف جنسياتهم ولغاتهم وكلهم فرحة وأخوة بسعادة.

كان هذا ما توصلنا إليه عن زيارتنا لمجمع التربية يونس آمري بستراسبورغ وحوار ناظرها الأستاذ مراد آركان فترقبوا القادم مستقبلا إن شاء الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق