أسرة ومجتمع

أفضل وقت للجماع لحصول الحمل

منذ الأزل وموضوع الحمل والإنجاب يراود تفكير كل السيدات المتزوجات ومع تقدم الأبحاث والدراسات أصبحت الأمور أسهل بتحديد أوقات ووضعيات وأحياناً علاجات للمساعدة في حدوث حمل.

إذا كنتي ترغبين بأن تصبحي أماً وتبحثين عن التوقيت الصحيح للجماع الذي يساعدك على الحمل أو تريدين الحمل بصبي أو بفتاة فعليك قراءة هذا المقال!

أفضل وقت للجماع لحصول الحمل:

إذا كنت ترغبين في الحمل بشكل أسرع، فقد تكونين مهتمة بمعرفة متى يجب عليك ممارسة الجنس، وعدد مرات ممارسة الجنس، وما إذا كانت هناك عوامل يمكن أن تزيد أو تقلل من فرصك في الحمل كل شهر. [2]

هنالك احتمال كبير لحدوث الحمل إذا مارستِ الجنس في الأيام القريبة من وقت حدوث الإباضة، وما عليكِ معرفته في الواقع هو أن البويضة تعيش لمدة 12-24 ساعة بعد إطلاقها لذا يجب أن يتم تخصيب البويضة بالحيوان المنوي خلال هذا الوقت حتى تحملي.

كذلك يمكن أن تعيش الحيوانات المنوية لمدة 5 أيام تقريباً داخل جسدك، لذلك إذا مارست الجنس في الأيام التي تسبق التبويض، فإن الحيوانات المنوية ستعيش وتنتظر المبيض حتى يطلق البويضة وهذه الأيام التي تسبق وتلي الإباضة بفترة قريبة تسمى “نافذتك الخصبة”.

لكن في الحقيقة وعلى الرغم من وجود عدد من أيام الشهر تكونين فيه أكثر خصوبة، لم تؤكد كل الأبحاث ما إذا كان توقيت ممارسة الجنس في فترة “نافذة الخصوبة” يزيد من فرص حملك بالمقابل وجدت مراجعة للبحوث التي أجريت أن بعض الدراسات أظهرت أن ممارسة الجنس في هذه الفترة تساعد بحدوث الحمل.

كما يمنحك ممارسة الجنس المنتظم غير المحمي (كل يومين إلى 3 أيام بدون وسائل منع الحمل) أفضل فرصة للنجاح، إذ تبين أن 8 من كل 10 أزواج (كان عمر السيدات في الاستبيان أقل من 40 عاماً) ستحمل في غضون عام واحد إذا مارسوا الجنس بشكل منتظم وغير محمي.

إذا وجدت أن ممارسة الجنس المنتظم أمر مرهق للغاية أو إذا كنت غير قادرة على القيام بذلك لأسباب أخرى، فإن تحديد الوقت الذي تكونين فيه أكثر خصوبة في الشهر أمر منطقي وسهل أكثر.

طريقة تحديد جنس الجنين:

وجدت طريقة شيتلز ((Shettles منذ الستينيات، حيث قام الطبيب المعالج لاندروم بي شيتلز (Landrum B. Shettles)، إذ كان يعيش في الولايات المتحدة آنذاك.

حيث قام بدراسة الحيوانات المنوية، وتوقيت الجماع، وعوامل أخرى، مثل الوضع الجنسي ودرجة الحموضة في سوائل الجسم، لتحديد ما قد يكون له تأثير على وصول الحيوانات المنويّة إلى البويضة أولاً. بعد كل شيء، خلص إلى أن الحيوانات المنويّة التي تخصب البويضة هي التي تحدد جنس الجنين في النهاية. وحدد أفضل الأوقات للحصول على ولد أو فتاة.

أفضل وقت للحمل بولد:

وفقاً لطريقة شتلز (Shettles)، فإن توقيت ممارسة الجنس في وقت قريب من الإباضة أو حتى بعدها بقليل هو مفتاح حدوث الحمل بصبي، شرح الطبيب شيتلز أنّه إذا كنت ترغبين بإنجاب صبي فتجنبي ممارسة الجنس في الفترة الممتدة بين الحيض والأيام التي تسبق الإباضة وبدلاً من ذلك، مارسي الجنس في نفس يوم الإباضة وحتى 2 إلى 3 أيام بعد ذلك.

كذلك أضاف أن توقيت النشوة له دور، فهو يشجع على وصولك كامرأة إلى النشوة الجنسيّة أولاً، وبين أن سبب ذلك يعود إلى القلوية التي تزيد فرص الحمل بصبي، حيث أن الحيوانات المنوية هي أكثر قلوية بشكل طبيعي من البيئة الحمضية في المهبل لذا، إذا وصلتي للنشوة أولاً، فتصبح إفرازاتك أكثر قلوية مما يساعد الحيوان المنوي على السباحة والوصول للبويضة.

أفضل وقت للحمل ببنت:

أمّا إذا كنت ترغبين بالحمل ببنت، فيقول الطبيب شتلز أن الوقت لممارسة الجنس في وقت مبكر من الدورة الشهرية والامتناع في الأيام التي قبل الإباضة وبعدها مباشرة، هذا يعني أنّه يجب أن تمارسي الجنس ابتداءً من الأيام التي تلي الحيض مباشرة ثم توقفي 3 أيام على الأقل قبل الإباضة.

أما بالنسبة للنشوة الجنسية هذه المرة وحتى تتجنبي إضافة المزيد من القلوية، اقترح شتلز أن تمتنعي عن الوصول إلى النشوة الجنسية حتى بعد وصول زوجك إليها

في النهاية فإن اتباع النصائح السابقة قد تعينك على الحمل بشكل أسرع ولا تغنيك عن الاستعانة بطبيب غذا شعرتي ببعض المشاكل نتمنى لك عزيزتي حظاً موفقاً في الحصول على فرصة أفضل للحمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى