أسرة ومجتمع

بعد إصابته بفيروس كورونا الدكتور محمد الرامي رئيس جامعة عبد المالك السعدي يترجل نحو الحياة الآخرة

كادم بوطيب

توفي صباح اليوم الجمعة الدكتور محمد الرامي رئيس جامعة عبد المالك السعدي بعد معاناة لم تمهله طويلا ، ودلك بعد إصابته بفيروس كورونا اللعين ، والتي من المرجح أن تكون وراء وفاته بالمستشفى العسكري بالرباط.

وكنا تطرقنا في أحد المواد الاخباربة قبل يومين أن رئيس جامعة عبد المالك السعدي، دخل غرفة العناية المركزة بمستشفى محمد السادس بطنجة وبعدها نقل الى المستشفى العسكري جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد، ويتابع الجسم الجامعي الوطني باهتمام بالغ تطورات الحالة الصحية لرئيس الجامعة.

وكان المرحوم محمد الرامي يصر على الإشراف الشخصي المباشر على جميع الترتيبات التي سبقت مواعيد الإختبارات كما تابع يوميا كواليس تنظيمها وظروف إجرائها، وهو ما اعتبره بعض متتبعي الشأن الجامعي حينها مجازفة من المسؤول الجهوي الأول عن القطاع، بالنظر إلى الظروف الصحية الإستثنائية التي تمر منها البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: