أسرة ومجتمع

سفيرة النوايا الحسنة وفاء بن خليفة تطلق مبادرة توعية لسرطان الثدي مع بسمة وهبة

أطلقت السعودية وفاء بن خليفة، سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، مبادرة إنسانية للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وذلك بمشاركة خاصة مع الإعلامية المصرية بسمة وهبة.

ودشنت وفاء مشروع المبادرة الجديدة عبر ندوة صحفية في دبي، أعلنت خلالها إطلاق فعاليات خيرية واجتماعية تهدف لنشر التوعية بخطورة سرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر عنه ودعم عدد من المستشفيات الخيرية في العالم العربي لمواجهته، عبر مشروع اجتماعي وإنساني يجمعها لأول مرة مع بسمة وهبة، التي تنقل خبرتها الحياتية في مواجهة خطر السرطان، وتأتي هذه المبادرة تزامنا مع الاحتفالات العالمية بشهر أكتوبر الخاص بالتوعية عن سرطان الثدي.

ويعد هذا العمل الإنساني المنتظر لوفاء أول إطلالة رسمية لبسمة وهبة بعدما خطفت قلوب جمهورها المصري والعربي مؤخرا عقب إعلانها تشخيص إصابتها بالسرطان، وقررت مشاركة الخبر الموفج مع محبيها للدعاء لها، وتواجدت مؤخرا في العاصمة البريطانية لندن للاستمرار في رحلة علاجية طارئة.

ويعقب هذا المشروع تقديم سفيرة النوايا الحسنة للأمم المتحدة لعدة مبادرات إنسانية وخيرية بالعالم العربي، سعت خلالها لتسليط الضوء على إعادة تأهيل مدارس الأطفال في عدة دول منها مصر وتونس وسوريا، كما يعقب زيارتها مؤخرا لمركز راشد لأصحاب الهمم في الإمارات لتقديم الدعم المعنوي للأطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: