فن ومشاهير

الفنانة التونسية درة مهددة بالسجن بسبب زواجها.. ما حقيقة ذلك؟

تتعرض الفنانة التونسية درة لورطة جدية والتي قد تصل إلى السجن، بعد زواجها من رجل الاعمال والذي قيل إنه ليس منفصل عن زوجته الأولى، الأمر الذي يمنعه القانون في تونس.

وأفادت الكاتبة التونسية نزيهة غضباني، إن “قانون تونس يجرّم الزواج الثاني ويمنع التعدد؛ ما قد يعرض درة للحبس مدة عام وغرامة مالية”.

وأضافت: “درة تنتمي لعائلة عريقة بالعاصمة التونسية، وكانت من أشد المدافعين عن حقوق المرأة. بالإضافة إلى موهبتها ونجوميتها ومكانتها التي تؤهلها للدفاع عن المرأة، إلا أن اقترانها برجل متزوج أمر غير لائق”.

كما ووجّهت البرلمانية السابقة فاطمة المسدّي موجة من الانتقادات للفنانة لدرة بعد زواجها، وقالت أن درة هي الزوجة الثانية لسعد على زوجته الأولى.

وأضافت المسدي: “نحن في تونس لا نعترف بتعدد الزوجات (القانون التونسي يجرّمه)، وهو لا يختلف كثيرا عن الزنا وجهاد النكاح”.

وتعرضت المسدي لموجة من الانتقادات الحادة بسبب ابداء رأيها حول زواج درة. حيث علقت ناشطة تدعى سامية الدريدي: “غالطة في حساباتك. القانون التونسي لا يجرم درة زروق، لأنها تزوجت في مصر ووثيقة زواج مصرية يا من تدعون الحداثية اتضح بالكاشف أنكم دكتاتوريون، بمعنى من ليس معنا فهو ظلامي ورجعي، كل واحد حر في حياته الخاصة”.

وأضافت نائلة العبيدي: “درة فنانة كبيرة وعندها بصمتها على المستوى العربي. وأنت كنت نائبة 5 سنوات ماذا قدمت؟”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: