أسرة ومجتمع

جمعية كرامة لتنمية المرأة تعبر عن حزنها على شهداء لقمة العيش بطنجة في يوم الاثنين الاسود

على إثر الفاجعة الأليمة التي استفاقت عليها ساكنة طنجة في يوم الاثنين الاسود 08 فبراير 2021 والتي راح ضحيتها 28 من الشهدا ء والشهيدات وعدد من المصابين بسبب تسرب مياه الأمطار الى معمل -الغير النظامي – للنسيج تغيب فيه أبسط شروط التشغيل و الصحة و السلامة والأمن الانساني .

وإذ نعبر عن حزننا الشديد على هذا الحدث الأليم الذي مازالت ساكنة البوغاز تحت وقع الصدمة من هول الحدث ومن فظاعة طريقة التعاطي معه رغم النشرة الإنذارية التي عممتها مديرية الارصاد الجوية .

وعليه، فان جمعية كرامة لتنمية المراة تعلن للراي العام الوطني والمحلي ما يلي :

-تقدمنا باحر التعازي لأسر الشهيدات والشهداء ، وأصدق عبارات الدعاء لذويهم بالصبر والسلوان .فليس من السهل على أم مكلومة فقدت أربع بناتها دفعة واحدة أن تستوعب الصدمة وأن تتحمل ألم فراقهن .

– دعوتنا السلطات العامة والجهات القضائية بفتح تحقيق جدي سريع وشامل لكافة المتورطين دون أن تكون أكباش فداء كالعادة ، مع ربط المسؤولية بالمحاسبة وعدم الإفلات من العقاب ، بل والضرب من حديد على كل متعسف خارق لأبسط حقوق الانسان .

-المطالبة بمساءلة كل مسؤول تأخر في إنقاذ أرواح بريئة خرجت في جنح الظلام للبحث عن لقمة العيش في صناديق غير قانونية ، ذنبها الوحيد أنها لم تكن تعلم أن روحها ستزهق غرقا وستدفن ليلا .

– نسجل انعدام الآليات المناسبة الخاصة بالتدخل السريع وضعف جودة المعدات المستعملة في الإنقاذ .

– استنكارنا الشديد لظروف العمل

غيراللائقة في صندوق النسيج الذي تنعدم فيه أبسط شروط الإشتغال ، مع تنديدنا بتشغيل القاصرات في تحدي صارخ للقوانين والدستور والإتفاقيات الدولية .

– نطالب بمحاسبة المسؤولين عن قنوات الصرف الصحي التي سببت فياضانات أغرقت أغلب شوارع وأحياء مدينة طنجة في فترة وجيزة من الأمطارة الغزيرة .

وفي الختام، نؤكد شجبنا لكل الخروقات الحقوقية التي تطال الشغيلة والحيف الممارس على العاملات خصوصا بالنسبة لتوقيت العمل وعدد الساعات ،كما ندعو كل الفاعلين الحقوقيين والمدنيين للتعبئة والرصد للحد من عشوائية القطاع وتنمره .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى