ثقافة وأدب

قصيدة الحب و الفالنتاين للأستاذ الحاج نورالدين أحمد بامون

الحب و الفالنتاين
الحب والفالنتاين هو يا من لا تعلم
جهل من ضرب الخيال لهدم الخصال و القيم
تقليد أعمى بعيدا عن عادات أهل الشيم
فأحذر أيها العربي المسلم أجمع
فأنت بالحب أسمى كالأنجم
فالحب ليس همسات وتبسم
الحب ليس حفل ورقص ولهو بترنم
الحب ليس قبل وأجساد تحتضن وتضم
الحب ليس لباس وعطر و هندام به يهتم
فالحب ليس قطعة تتجزأ وهدايا تمنح وتقدم
وليس تركة أرث يوزع و يقسم
وليس نبع بمجرى واد يجف و يزم
وليس كلام لشخص يمدح و يذم
وليس سر بل جهر يعلن و لا يكتم
الحب رباط مقدس يوثق و يرسم
بل لتأكيد خبر يشاع وعلى الملأ يعمم
إشهار ينار و به الكل يعلم
الحب كلمة وفعل تحقيق حلم
الحب ختم بصمة وتوقيع جرة قلم
عقد يشهر و به القاضي يوثق و يتكلم
و الصحيح من يظفر به و يهنأ و يسلم
المنبع الذي يجمع الشمل ويلم و يختم
الحب المنبع الذي يسير و ينظم
الحب شفاء جراح و بلسم لا يسقم
الحب إحساس و عشرة على الدوام
فكن من المحبين بالفعل
و ليس بالكلام المعسول و الملعثم
الحب كلمة سهلة النطق بإتقان الأحكام
الحب لطف و إهتمام بحنان
وليس ذهب و زبرجد ورخام
فأثبت الحب الموصى به شرعا منذ القدم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: