فن ومشاهير

الفنان الشاب ” امين الكوشي” يشق طريقه نحو النجومية ويطرح أغنيته “شكون في الدنيا بحال مي”

“امين بويحياوي” الرباطي مولدا الزرهوني أصلا، فنان خطا في مجال الغناء بثبات، اليوم هو من بين الأسماء القليلة الشابة التي حجزت مكانا لها بين الكبار، أصبح اسما مطلوبا في الحفلات والمناسبات، يسعى للحفاظ على التراث الشعبي بامتياز، وهب معظم وقته للغناء..
يلقبه معجبيه ب ” أمين الكوشي ” ، بدايته الفنية كانت سنة 2004 كهاو للفن الشعبي، حيث أكد في غير ما مناسبة أن هذا الطابع هو الذي اختاره، حيث وجد نفسه يتوجه وينجدب نحوه بالرغم من معارضة أسرته لهذا القرار جملة وتفصيلا، الا أنه تمسك بحلمه وشغفه بأن يصبح فنانا، وهم اليوم يقدرونه كفنان ويحترمون رغبته..
أضاف ” الكوشي” أن البداية كانت جد صعبة بسبب الكثير من العراقيل التي تعرفها الساحة الفنية، فليس من السهل على موهبة شابة أن تجد فرصتها دون وساطة أو أن تكون من عائلة فنية، مضيفا أن الثقة في النفس والعمل المتواصل كانا سببا في نجاحه، فبفضل مجهوده وبفضل دعم أصدقائه والمقربين الذين امنوا بموهبته ودعموه في قراره واختياره، نجح في صنع اسم فني محترم يليق به..
“أمين بويحياوي” فسر ظهوره الدائم في الافراح والمسرات بأنها سبيله لتحقيق الشهرة كفنان صاعد، إضافة الى مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبحت وسيلة حتمية يجب على كل فنان استغلالها للنجاح، مؤكدا أن الأفراح تمنح الفنان مساحة وفضاء للغناء قد لا تتيحها له غيرها..
وعن اختاره للأغنية الشعبية خصوصا الستيل الرباطي اعتبر “الكوشي ” أن هذا النوع فرضه ذوق الجمهور الذي اغلبيته يميل الى هذا الفن الشعبي، مضيفا انه لايقتصر على هذا النوع من الفن بل يؤدي طبوعا أخرى كالعيطة والعربي والخليجي، الى جانب براعته في العزف على الة البيانو وجميع الات الإيقاع كالرق والدف والباتري..
وفي سؤال وجهته له مجلة “رائدات مجلة الاسرة العربية” متعلق بمشاريعه المستقبيلة،أكد الفنان “أمين الكوشي” أن هناك أفكارا سيعمل على تجسيدها مستقبلا، وغالبيتها كانت وليدة الحجر الصحي المنزلي الذي فرضته جائحة كرونا، مضيفا أنه يسعى لتكون له أعمال خاصة به وأغاني تحمل بصمته، وتوجد في رصيده حاليا اغنيتين الأولى من ألحان وكلمات الفنان “مصطفى الادريسي” وعزف الفنانين “أشرف الرباطي” و”محمد مفيد” والتي تحمل عنوان “شكون في الدنيا بحال مي” والتي لقيت اقبالا كبيرا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والثانية تحمل عنوان ” مالو كيخمم وحدو” وهي عنصر المفاجئة والتي سيتم إصدارها قريبا ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى