فن ومشاهير

أسامة اوزين طموح واسع وحلم مكنه من مزج الفن بالإعلام

محمد سعيد الأندلسي

أسامة اوزين فنان واعلامي الذي تتكلم نجاحاته عنه منذ بدايته وحتى الساعة، كفاحه ومثابرته للوصول نحو الشهرة جعلته قدوة العديد من الشباب الطموح سواء في ميدان عمله او ميادين حياتية أخرى، صنع لنفسه قالبا فنيا متميزا عن زملائه بالساحة الفنية، يعشق الموسيقى والفن منذ مبدأه كان ولا يزال العبور باللهجة والموسيقى المغربية الشبابية. وقد أطلق الفنان اسامة اوزين اغنيتين ، عبر قناته الرسمية على اليوتوب، وعلى أمواج مختلف الإذاعات والراديوهات المغربية وقد لقى شهرة كبيرة بعفويته التي تجعله شخصية محبوبة من طرف الجميع وكان اول خروجه الفني بعمل راقي شبابي تحت عنوان “ بنت الشيكي”. وبعدها فاجئ جمهوره بالعمل الفني الثاني وكان عبارة عن دويتو جمعه بالفنان الشاب مهدي تحت عنوان “رخاص”.

يختار اسامة في اعماله كلمات سهلة ومتداولة، وحرص على مزجها بنمط موسيقي عصرية شبابية تنهل من الإيقاعات المغربية الممزوجة بالموسيقى الغربية تماشيا مع موضوع الأغنية. والجدير بالذكر أن اسامة اوزين من مواليد 42 شتنبر 4991 بمدينة طنجة، بدأت مسيرته كصحفي سنة 5102 ليشتهر ببرنامج طاغ فنان حيث أستضاف مجموعة من الفنانين داخل وخارج المغرب وكانت له لقاءات حصرية لاول مرة مع مجموعة من الفنانين الجزائريين والعرب ليكون اول صحفي بالمغرب يأخد تجربة الغناء. وقد مثل شمال المغرب بعد لقائه بسمو الاميرة للا حسناء سنة 2012 بالرباط ليناقش موضوع الصحافيون الشباب بمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى