أسرة ومجتمع

الشرطة الإسبانية تحرر 15 فتاة مغربية من تنظيم إجرامي ينشط في الدعارة

أعلنت الشرطة الاسبانية، أنها تمكنت من تحرير 15 فتاة مغربية كن يتعرضن للاستغلال الجنسي من طرف عصابة تنشط في مجال الدعارة، في عملية أمنية بمحافظة ألميرية أفضت إلى اعتقال 14 عنصرا من أفراد التنظيم الإجرامي.

وكشف بلاغ للشرطة الإسبانية، أن هذه العملية الأمنية، تعد تتويجا  لتحقيقات تمت مباشرتها منذ يونيو الماضي، واستهدفت دورا للدعارة يمتلكها أحد الأشخاص في عدد من البلدات التابعة لمحافظة ألميرية، في جنوبي شرق البلاد.

وبحسب نفس المصدر، فإن هؤلاء الفتيات المغربيات، كن يتعرضن لأشكال من الاستغلال الجنسي من طرف العصابة، بينها التهديد ومختلف الاعتداءات الجسدية والمعنوية.

ووفقا للمصدر ذاته، فإن هذه الشبكة الإجرامية، كانت تتخصص في المتاجرة بالنساء والفتيات الإفريقيات، مستغلة ظروفهن الصعبة، حيث كانت تصل سومة الاستغلال الجنسي ما قيمته 10 أوروهات لكل 10 دقائق. مشيرا إلى ان معدل ساعات العمل اليومي كانت تصل إلى 14 ساعة.

وخلص البلاغ الأمني، إلى أن الشرطة وجهت تهما إلى أفراد العصابة، تتعلق بتشكيل تنظيم إجرامي والاتجار بالبشر وجرائم تتعلق بالدعارة والاحتجاز غير القانوني للبشر، وكذا انتهاك قانون الأجانب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى