أسرة ومجتمع

المديرية الإقليمية للتربية بتطوان تطلق برنامجها الفعال للتعليم الاولي

أطلقت مؤخرا المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بمدينة تطوان، برنامجها الجديد والفعال للتسجيل في التعليم الاولي، وذلك بحضور فعاليات إعلامية وتربوية وجمعوية.

 وابرز المدير الاقليمي فؤاد الرواضي في تصريح صحافي، ان هذه المبادرة التي اطلقتها الوزارة لها دلالة كبرى، خاصة انها تأتي في سياق الالتزامات بتنزيل مشاريع قانون الاطار، موضحا ان الوزارة اخذت على عاتقها تعميم التعليم الاولي في افق سنة 2025.

وأضاف ان القناعة أصبحت واضحة وراسخة في هذا المجال، ليكون التعليم احد الروافد والعوامل الاساسية نحو ضمان مسايرة الدراسة لكافة التلاميذ والتلميذات، وكذا محاربة الهدر المدرسي، واقناع الاسر وأولياء الأمور لتعليم أبنائهم وتوجيهم نحو المستقبل.

واوضح الرواضي ان المديرية انخرطت في هذا البرنامج باحكام، مبرزا جهودها الكبيرة التي كللت بالنجاح لتحقيق نتائج جيدة، حيث بلغت نسبة 80 بالمائة للاهتمام بهده الشريحة، وهي نسبة مؤهلة للارتفاع برسم هذا الموسم، خاصة ان المديرية مقبلة على فتح 66 وحدة اضافية للتعليم الاولي.

وسلط الضوء على العديد من الإجراءات والمبادرات لإنجاح هذا الورش الذي وصفه ب “المتميز والرائد”، لعل أبرزها بناء 200 حجرة عبر الوسط القروي والحضري، وتجهيزها، كما تم الاشتغال على ورش تكوين المربيات، والذي شمل اكثر من 6 دورات، همت بالأساس 250 مربية عبر تراب الاقليم

وابرز الرواضي في اللقاء التواصلي الذي حضرته مجلة نادي الصحافة، قيمة نخبة من الخبراء والاطر التربوية، الذين ساهموا في هذا الورش التكويني الكبير لانجاحه، مذكرا ان المديرية قامت بمبادرات عدة، منها تنظيم ندوة إقليمية حول التعليم الاولي بمساهمة العديد من الفعاليات الأكاديمية والشركاء واولياء الأمور، لتنوير الراي العام الوطني.

 كما نوه بالعمل الجاد الذي تقوم به المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من خلال انخراطها القوي، واشتغالها المتواصل، وبدور المجتمع المدني وعلى راسها المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الاولي، التي اعترها شريكا اساسيا في تسيير مختلف الوحدات وتكوين المشرفات عليه.

ودعا الرواضي في اللقاء الذي توج بزيارة تفقدية لوحدات التعليم الاولي بكل من جماعتي “الملايين”، و”ازلا” وبعض المدارس بالوسط القروي، اولياء الأمور الى تسجيل أبنائهم المتراوحة اعمارهم ما بين 4 و5 سنوات، داخل وحدات التعليم الاولي العمومي، وذلك عبر ربط الاتصال بأقرب مؤسسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى