أسرة ومجتمع

استقلاليو طنجة يهددون بالانسحاب الجماعي من الحزب إدا ما ثمت تزكية محمد الحمامي.

كادم بوطيب

حول تزكية حزب الاستقلال لمحمد الحمامي للانتخابات التشريعية المقبلة ولقاءه بالسيد نزار بركة في حفل عشاء نظم الأسبوع الماضي لهدا الغرض بطنجة، توصلنا بعدة مكالمات هاتفية من مناضلي حزب الميزان بعاصمة البوغاز يستنكرون و ينددون هذا الخبر الدي نزل عليهم كالصاعقة .

و أكدوا في دات الاتصال أن “بعض الأشخاص” أوهموا السيد نزار بركة الأمين العام للحزب على قوة الحمامي الانتخابية و ضمان المقعد البرلماني للإستقلال …هدا وإن بعض العارفين بخبايا السياسة وتدبير الشأن العام المحلي يرون أن الحمامي القادم من حزب الجرار “كارطة محروقة” وله تاريخ سيء مع البناء العشوائي في بني مكادة والعوامة وواحد من رجالات الأعمال الدي أغنتهم السياسة بالمحروسة طنجة.وإن كان دلك على حساب الوافدين على مدينة الجنان من المهمشين والفقراء والباحثين عن لقمة عيش،وهم الدين اتخدوا ضواحي المدينة ملجأ لهم للإستقرار الأسري.وكانوا سببا في تشويه الطابع المعماري والهندسي لجمالية المدينة.

وأفادت مصادر جد مقربة من “ميزان طنجة” أن اجتماع طارئ سيعقد مساء اليوم السبت فاتح ماي 2021 بمقر الحزب سيحضره كل المناضلات والمناضلين بالحزب حيث من المنتظر أن تناقش موضوع هذه التزكية المفاجئة، وحسب دات المصادر قد يتفق جميع الحاضرين و بالاجتماع على رفض أي تزكية لأي شخص جاء من حزب آخر .. و إذا تم ذلك يقول نفس المصدر ،”فجميع الإستقلاليين بعاصمة البوغاز سيجمدون أنشطتهم داخل حزب “علال الفاسي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى