فن ومشاهير

ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية تحتفل بعيد ميلادها الـ95 بعد شهرين من وفاة زوجها..

للعام الثاني على التوالي، تم الاحتفال بعيد ميلاد الملكة إليزابيث الثانية الرسمي من خلال حدث أطلق عليه اسم (Trooping the Colour) في قلعة وندسور خارج لندن.

وبسبب الوباء تم تنظيم الاحتفال العسكري بعيد ميلاد الملكة الرسمي في منزلها في بيركشاير.

وقد رافق الملكة الأمير “إدوارد دوق كينت”، بعدما كان زوجها الأمير فيليب الذي توفي في أبريل قبل أسابيع قليلة من عيد ميلاده المائة.

كان الجنود الذين قدموا يد المساعدة للمجتمع والخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة أثناء الوباء، جزءًا من العرض الذي تم خلاله الإشادة بالعلماء الذين يعود لهم الفضل في المعركة ضد كوفيد-19، لذلك فقد نالوا حظهم من التكريم في عيد ميلاد الملكة.

حصل رئيس الفريق الذي ساعد في إنتاج لقاح أسترازينيكا على وسام الفروسية.

وقال السير أندرو بولارد لهيئة الإذاعة البريطانية: “ربما يكون الأشخاص الذين شاركوا في التجارب السريرية أكثر أهمية، والذين جعلوا ذلك ممكناً بالفعل، وقدموا هذا اللقاح الذي يتم تسليمه الآن في جميع أنحاء العالم”.

ومن بين الشخصيات الأخرى التي حظيت بالتكريم في عيد ميلاد الملكة لاعب كرة القدم رحيم ستيرلنغ لعمله في تعزيز المساواة في الرياضة، وقائد ليفربول جوردان هندرسون، بالإضافة إلى بعض المشاهير مثل برو ليث وجوناثان برايس وأرلين فيليبس.

وفي وقت سابق، في قمة مجموعة السبع في كورنوا، أثارت الملكة الدهشة وأمتعت الحضور من خلال الإصرار على استخدام سيف احتفالي لقطع إحدى كعكات عيد ميلادها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: