أسرة ومجتمع

المساجد تاريخ وحضارة أصالة وتراث (مساجد فرنسا عامة مسجد روبرتسو بستراسبورغ نموذج ) 

الأستاذ الحاج نورالدين أحمد بامون –  ستراسبورغ فرنسا 

إن الدين عند الله الإسلام وإن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحد. 

تزخر دول العالم بأسره بسلسلة من المساجد والجوامع والمصليات وقاعات الصلاة الشاهد حي على هاته المؤسسات المسجدية وإنتشار الإسلام بها بشكل ملحوظ ومتسارع من حين لأخر. 

مساجد ومؤسسات بقيت شامخة على مدى قرون من الزمن، ومنارات مشعة دينية وحضارية، تربوية و إجتماعية , تروي قصص نشأتها , تأسيسها و بناؤها و ترسيمها و رسم أكبر صور التعايش السلمي والتآخي لنشر تعاليم ديننا الحنيف والتسامح مع الساكنة والتواصل مع الآخرين وفتح جسور التأخي للحوار السلمي و حسن الجيرة ، خاصة بعدما توسع إنتشار الإسلام عبر عديد الدول الأوروبية وتحول عدد كبير منها إلى معالم تاريخية ,سياحية و أثرية يقصدها الزوار من كافة أرجاء المعمورة. 

ومن خلال مقالنا سوف نتطرق إلى التعريف بمساجد فرنسا عموما و مدينة ستراسبورغ بمنطقة الشرق الكبير بالألزاس ,عاصمة الإتحاد الأوروبي خصوصا لما تملكه هاته المؤسسات المسجدية من خصوصيات ومميزات تشتهر كل منها بإسمها المنفرد بها. 

ومن خلال بحثنا و تنقيبنا في عديد الجهات و البحوث تبين أن أغلب الدراسات تبين بوضوح غياب تواريخ نشأتها و تأسيسها الرسمية وإختفاء عديد آثار من المساجد التاريخية بفعل عدة عوامل سواء طبيعة، كوراث, حروب أو تجاهل و طمس إلخ…….. 

وعليه نحاول من خلال فقرات هذا التقرير التالي المبسط قدر الإمكان و المفصل حسب ما تحصلنا عليه من معلومات مستقات من هنا وهناك نسأل الله التوفيق و التمكن من إيصال المعلومة الصحيحة و التعريف السليم لتوفير المادة العلمية لطلبتنا و باحثتنا وفقهم الله في مشوار دراستهم, بتسليط الضوء على بعض هذه المساجد التي أصبحت أثرية تاريخية تحكي عبق نشأتها, التي لاتزال شاهد حي على تاريخ المنطقة العابق بالعراقة والأصالة والأتفة التي زرعها الأباء و الأجداد من سلفنا الصالح رحمة الله عليهم جميعا. 

تهميد : 

البداية على بركة الله من ستراسبورغ, تحتضن فرنسا عددا كبيرا من المسلمين والمساجد، حيث يمثل الدين الإسلامي الديانة الثانية بعد المسيحية الكاثوليكية الرومانية من حيث عدد السكان، أما من حيث دور العبادة، فتحتل المساجد المرتبة الثالثة بعد الكنائس البروتستانتية.   

وكأنموذج على سبيل المثال لا الحصر مع مسجد روبرتسو و جمعية الضفتين الثقافية التِوأم الروحي المكمل لبعضهم البعض ولا يمكن أين منهم الإستغاء عن الأخر. 

لا بأس أن نستذكر معا الدور الذي يجب أن يقوم به المسجد في المجتمع المسلم، إذ إن من أهم عوامل نجاح أمتنا في قيادة الإنسانية الرشيدة الحكيمة وبناء حضارة يشهد لها أعداؤها قبل أبنائها، هو عامل المسجد والحركة الجمعوية بما يمثله من مركز إشعاع علمي وحضاري, فهو مدرسة وجامعة فكرية وعلمية وإجتماعية إستمرت في إخراج أساتذة وعلماء للإنسانية في العلوم النقلية والعقلية على حد سواء منذ قرون من فقهاء ومفسرين ومحدثين وعلماء في الطب والهندسة والرياضيات والفلسفة والفلك والأدب وغيرها من علوم الدين والدنيا. 

مسجد روبرتسو الرمز الفريد من نوعه من حيث موقعه الإستراتيجي بالمدينة ومكانته بين الساكنة و مختلف فعاليات المجتمع وبذلك معية جمعية الضفتين. قطب إشعاع حضاري تنويري وتوعوي أنموذج يشاد و بفتخر به. 

إذ من حلم جمعية الضفتين الثقافية الذي راود طاقمها لسنوات خلت إلى حقيقية تجسيده وبناء المسجد بحي روبرتسو. 

في وقتنا الحاضر يصعب الحديث عن بناء أحد أهم الصروح الثقافية المؤسساتية المسجدية خارج الديار العربية و الشعوب الإسلامية عموما وبأروبا بالآلزاس ستراسبورغ عاصمة الإتحاد الأوروبي بفرنسا خصوصا. ومن بين هاته المرافق الخدماتية في حياة الفرد و الجالية الإسلامية مسجد روبرتسو أنموذجا يضرب به المثل من حيث كونه مرفق عام ومن حيث طاقمه و على رأسهم السيد الرئيس الأستاذ شكري الحاج شعيب المرشد الموجه الديني, الموسوعة العلمية التاريخية لعقود من الزمن بستراسبورغ و التراب الفرنسي. 

 تواريخ و شواهد، محطات و مراحل: 

مسجد روبرتسو. مسجد مضاف برقم أخر لقائمة مساجد ستراسبورغ بالأزاس عاصمة الإتحاد الأوربي. يتسع حاليا كمرحلة أولى لخمسمائة 500 مصلي على أمل التوسع مستقبلا بتزايد المصلين و عدد السكان. 

بداية محطات هاته التواريخ الشاهد حي المنقوشة في الذاكرة والذي ستبقى متوارثة من جيل لأخر مستقبلا. بتعاقب السنين تاريخ يوم 21 مارس 2012, هذا التاريخ الذي طمأن ساكنة الحي ومحبي المسجد بمشاهدتهم لإعلان إنطلاق أشغال المشروع مشاهدة أثلجت صدورهم وزرعت فيه السكينة ببهجة منتظرة لرؤية حلم سلفهم بتحقق و يكون لهم مسجد بحيهم يفتخرون و يتباهون به..  

ومنه يحل تاريخ يوم23 مارس 2012, تاريخ لاصق متجدد كل لحظة وثانية كونه تاريخ وضع الحجر الأساسي لبناء المسجد من طرف رئيس الجمعية الأستاذ الحاج شعيب شكري رفقة مهندس الأشغال السيد سينار سوملي. وتاريخ يوم 31 جويلية 2012 زيارة ميدانية للمشروع. تقدم وتيرة أشغال مسجدهم متسارعة 

20/02/2014 تاريخ زيارة ورشة الأشغال من طرف المهندس أنطوان أزيول. Architecte-Antoine Oziol.  

تعاقب التواريخ بسنوات منتظرة بشغف و ترقب حل الموعد المرتقب على أعصاب، تاريخ ظهيرة يوم الخميس17 شعبان 1436 الموافق ل04 جوان 2015. الظهيرة المشمسة بنور ساطع بالمكان و بالقلوب، نور سطع وأضاء الحي عبر كل أركانه, نور مشع لا ينطفئ ليل نهار على مدار السنة. يوم فرحة وبهجة لا تضاهيها أية فرحة مهما كانت قيمتها و أهميتها كون أن عظمة الحدث هو تحقيق الحلم الذي وعدوا به, وبناء مسجد مكان عبادة لتمكين الساكنة من الصلاة فيه بكل أرحية وفي كل وقت مفروض للصلاة و إقامة باقي الشعائر و العبادات. يوم تاريخي منقوش في الذاكرة و بكل رقعة و مكان لا يمحى و لا ينسى. تاريخ يوم إفتتاح مسجد روبرتسو, بحضور عميد مدينة ستراسبورغ , ومثلوا الدول و الهيئات الداعمة, وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية للمملكة المغربية, وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية الكويتية, الأمانة العامة للأوقاف الكويتية وغيرهم. 

المسجد الذي حلم به سكان الحي و أنتظروه بفارغ صبر لسنوات خلت, لتجنب مشقة التنقل للصلاة في المساجد, لاسيما كبار السن و العجزة. خاصة أن أقرب مسجد قريب من حيهم هو المسجد الكبير الذي دشن سنة 2012 ويبعد عنهم بكليو مترات شاقة. كان حضور قوي عبر كل جهات المكان بالحي، حضور لآجله أغلق جزءا من الطريق وتحويله لوجهة أخرى للتمكن المارين من التنقل و التحرك بكل حرية وذلك لمدة التدشين و وقت الإحتفال بالحدث, تدشين مبهر لفت إنتباه العديد من الشخصيات و الهيئات و المؤسسات كونه مفتوح  للجميع كما سجلته و تناقلته مختلف وسائل الإعلام والمواقع. 

دور المسجد: 

جاء المسجد ليقوم بدوره كباقي المساجد بأرجاء المعمورة بفتح أبوابه لكافة الجاليات الإسلامية دون إستثناء بإختلاف ألوانهم و جنسياتهم و ألسنتهم, للقيام بشعائرهم الدينية من عبادة صلاة و قراءة القرآن و حضور مختلف المناسبات و الأعياد و الدروس الملقاة والمحاضرات المنظمة من الحين للأخر و الفينة و الأخرى.  

كما يقوم المسجد بتربية الفرد تربية روحية وأخلاقية و تربيته على إلتزام وإحترام المواعيد. و على النظافة والطهارة. 

في حياة المجتمع يقوم بتربية المجتمع على أساس الوحدة وعدم التفريق بينهم:  

فالمسجد للجميع فلا يفرق بين أبيض وأسمر، وبين غني وفقير، وبين متعلم وغير متعلم، فالمسجد يجعل أفراد المجتمع كلهم سواسية لا يعتدى فرد على حق فرد آخر، وهذا ما يسمى الآن بحقوق الإنسان.  

تربية المجتمع على الشورى والتحاور:  

فالمسجد مكان للتشاور في الأمور الدينية والدنيوية ما يخدم الفرد والمجتمع و الأسرة والتحاور فيما بينهم وإعطاء الرأي الأصح، فذلك يجعل المجتمع متشاورا متحاورا ومتقاربا في ما بين عناصر أفراده.  

ففي المسجد يتعرف الغني على الفقير ويقدم له المساعدة اللازمة، أو عن طريق صناديق الزكاة.  

نشر المعرفة والعلم بين أفراد المجتمع:  

فالمسجد منبر لطرح المواضيع العلمية الحياتية بجانب المواضيع الدينية، فينتج مجتمع متعلم ومثقف. 

الجانب العلمي التربوي: 

أصبح مسجد روبرتسو مركز نشاط إجتماعي وثقافي وعلمي، يضم مكتبة بسيطة جيدة ومتنوعة بعنوانين تمكن القارئ من الإستفادة منها وقت الحاجة. 

يقدم المسجد دروسا متنوعة فيما يتعلق بأمور حياة الناس عامة، وجملة من المعارف المتنوعة. 

أصبح مسجد روبرتسو وجمعية الضفتين مقرا جد مهم بالحي لتوجيه الشباب عامة و المراهق خاصة لما يتطلبه الأمر في تكوين الأسرة المسلمة الصالحة بكل وسطية وإعتدال بعيد عن أي شكل من التطرف بمحاربة العنف وباقي الآفات الإجتماعية المضرة بالجميع والمخلة بالآداب. 

بات المسجد مركزا إعلاميا ساهم في تقديم ما تتطلبه ظروف حياة الفرد و الجميع المعاصرة. بتقديم رسالة إجتماعية وروحية عظيمة الشأن في حياة المسلمين، يوحد صفوفهم وتماسكهم و إلتفافهم حول دينهم الحنيف دين الصفح و التسامح و التعايش السلمي، ويهذب نفوسهم، ويوقظ عقولهم منورا قلوبهم عند عتمة الزغللة لا سمح الله. 

مركزا للجميع لتمكين الجالية من ممارسة طقوسهم بكل أريحية في حالة جيدة وتركيز الجهود على الشباب والتقرب منهم لربط صلة التواصل ليكونوا خير خلف لخير سلف ويسير الأبناء على درب نهج الأباء, بعقل سليم و نية صافية وبنية قوية خالية من الأمراض و الآفات و من الحقد والكراهية و البغض و ما حرم الله وحرمته شريعتنا الغراء.  

دور المسجد في مساعدة المساجين وتوعيتهم: 

يقوم المسجد بمساعدة المساجين بمسنادتهم بالكتب الإسلامية و تنظيم الأعياد و شهر رمضان وتوقيت الصلاة . 

مشايخ وأعلام ببصمات خالدة منقوشة في الأذهان: 

حل بالمسجد مجموعة أئمة ومشايخ بمستوى عالي, قاموا بتنشيط ندوات ومحاضرات ودروس مختلفة في شتى المواضيع و الميادين قراءات. نشاطات نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر مرور الدكتور محمد ناجح و الدكتور رمضان عبد المعز, الشيخ مصطفى بن مالك و الدكتور إدريس الفهري نائب الرئيس و عميد جامعة القرويين بفاس بالمغرب و المقرئة الأستاذة هاجر بوساق مفتكة المرتبة الأولى في مسابقة القرآن العالمية بماليزيا ,صاحبة الحنجرة الذهبية و الصوت الشجيء التي أمتعت الحضور وشنفت مسامعهم بتلاوتها العطرة بمختلف المقامات, لاسيما حفل المولد النبوي الشريف. 

إضافة الى الحملات الخيرية الإنسانية لفائدة الجالية السورية مساعدة للأهالي الأسر المعوزة . 

عادات وتقاليد متوارثة على خطى السلف : 

من العادات و التقاليد سلسة الأذكار و الورد اليومي لقراءة الحزب الراتب من القرآن الكريم. إذا يحرص المسجد برواده ومصليه على قراءة الحزب في حلقة تضم جمع من المصلين عقب كل صلاة مغرب في تلاوة خاشعة مشعة بنور يثلج الصدور و تهدأ له النفوس بسكينة وطمأنينة. 

والأعياد والمنسابات: 

على غرار باقي المساجد والمؤسسات يحي المسجد مناسبتي عيد الفطر و الأضحي بإقامة الصلوات و خطبتيها و إحياء مولد الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه بأمسيات فنية روحية يخصص لها نشاط بالمناسبة بدعوى مقرئين و منشدين ومختصي السماع الصوفي منها على سبيل المثال فرقة الأصالة المغربية بقيادة الأستاذ نورش . 

النشاط الديني و الإجتماعي لشهر رمضان: 

البعد الديني والجانب الروحي والإيماني الرمضاني. 

يتميز شهر رمضان بطقوسه وعاداته وتقاليده المتنوعة والمتعددة، التي تتباين وتتقارب وتختلف بعض الشيء من مجتمع مسلم لآخر، مع الإحتفاظ بالعامل المشترك بين كل المسلمين عامة في شتى البقاع، ألا وهو الجانب الروحي و الإيماني. 

للمسجد خلال شهر رمضان الفضيل برامج وأهداف مسطرة متنوعة منها على سبيل الذكر لا الحصر. 

تمثلت هذه النشاطات في فتح المسجد كعادته لصلوات المفروضة بما فيها الجمعة لما لها من أهمية و خصوصية.  أولها تقديم موعظة يومية قصيرة بعد صلاة العصر, كما خصصت دروس و محاضرات نهاية كل أسبوع أمسية الأحد . بعد صلاة العصر نشطها بعض الأساتذة من بينها محاضرة الأستاذ نورالدين العايدي إمام خطيبة الجمعة, التي حضرناها بعين المكان .بعنوان اليمين الحق و التمسك به وتجنب النفاق. 

فتح مداومة هاتفية يومية من الظهر للعصر لإستفسارات الجالية والرد على أسلتهم فيما يتعلق بدينهم و فرائضهم و حياتهم. 

مواقيت الصلاة و مواعيد الإمساك والإفطار: 

كون أن الآذان ممنوع بفرنسا فإن المصلي لا يعرف مواقيتها في موعدها المحدد إذ يعتمد على نفسه و لتسهيل الأمر ومساعدة المسلين و الصائمين , إذ يقوم المسجد بواجباته الدينية ، منها إعداد منشورات لمواقيت الصلاة والإفطار والإمساك ونشرها وتوزيعها بين المسلمين والمصلين عامة. 

أما في الجانب الإجتماعي الخيري التضامني: 

قام المسجد بتوزيع 65 خمسة وستون وجبة يومية (وجبة إفطار الصائم) خصصت للطلبة سلمت لهم بمقر إقامتهم بالمركز الجامعي بالحي وثلاثة مائة 300 إفطار خصصت لطلبة لينغوشايم. 

ومساعدات عينة مختلفة إضافة إلى مبالغ زكاة الفطر لمئات المحتجين المعوزين. 

كما قام المسجد بالشراكة مع جميعة مغرب رولياف ألزاس لوران  ( Association Maroc Relief Alsace Loraine)  برئيسها السيد عبد الرحمن– رفقة مجموعة من المتطوعين المجندين رجال ونساء بجمع المواد لإعداد 130 قفة للعائلات المعزوة الفقيرة  

لفتة تضامنية إنسانية محضي خاصة من نوعها: 

في بادرة إنسانية قام المسجد بتوزيع 160 مائة وستون وجبة للصائمين المساجين بستراسبورغ –بمساعدة الأخ رمزي المرشد الديني, المهندس للعملية و المحرك الرئيسي لها أومونية بسجن ستراسبورغ . 

 

الجانب الثقافي: 

تكملة لمحطة التواريخ و أجندتها المؤرشفة ودعما لنشاطات صرح مسجد الروبرتسو حلت الأفراح مجددا يوم 03 ماي 2019 لتعلن عن إفتتاح مركز جمعية الضفتين الثقافية . 

عرف المسجد والمركز بعرض البرامج المسطرة في شقها الثقافي التربوي التنويري على مدار السنة بجلسات أمسيات روحانية مع العلماء الأجلاء للتخلص من كل الهواجس وإفراغ الشحنات المثقلة لكاهلهم بالإستعداد النفسي في هذا الصرح بتنظيم ندوات ومحاضرات وقراءات المقرئين من مشايخ القرآن الكريم. كما خصت النساء بحصتهم في البرنامج المخصصة لهن. 

مركز مكمل لما يقوم به المسجد بجانب كبير وقسط وفير في هذا الجانب بحيث هو مدرسة شاملة للتثقيف الفكري والتوعوي و التحسيسي. مركز إشعاع علمي منير بنور ساطع.  

مركز يخلق التلاحم بين الأمة وبين العلماء، فضاء جامع للحوار والتحاور بين كوكبة الأساتذة المتعاقبة عليه بمحاضراتهم العلمية لتلاحم الناس فيما بينهم و مع مختلف الشعوب. 

ومن أهم النشاطات التي قام مركز الضفتين في أوج عطائه. سلسلة محاضرات ذات قيمة علمية أكاديمية دينية في شقها الروحي, ومحاضرات نوعية في شموليتها توعوية تحسيسية تنويرية منها : بعنوان المنظمات الأوروبية في ستراسبورغ للدكتور محمد آمين الميداني- ظاهرة التطرف و إشكالية التعرف للدكتور سرغيبني أحمد أستاذ قانون.   

ومحاضرة كيف نحارب العنف في عصرنا هذا, كيف تكون مواطن نشيط و إيجابي نشطها الدكتورة مريم مازك ,محاضرات لقيت تجاوبا وإستحسان بحضور قوي لكلا الجنسين. 

أما في جانب الشراكة والتنسيق قامت بإقامة معرض لجمعية كلمة الآلزاس Calima Alsace  بعنوان واجب الذاكرة لتاريخ الهجرة . 

نشاط التعاون للتخطيط والشراكة: 

من ضمن سلسلة هاته النشاطات يقوم بجلسة تعرف بفطور الصباح, جلسة يتم فيها إستضافة شخصيات و فعاليات بمختلف أنواعها من مؤسسات علمية و تربوية و جمعوية متنوعة لعديد الناشطات و الأهداف يتشاور الجميع حولها بتقديم ملاحظاتهم و أرائهم و ما يمكن تقديمه و المساهمة به في سبيل الرقي بالحي و الحفاظ عليه, لاسيما في الجانب الشباني و المراهق. 

نشاط الطفولة و الشباب : 

لم ينسى المسجد و مركز الضفتين جانب و حييز كبير للأطفال بنشاطات تربوية تعليمية هادفة و ترفيهية من ألعاب و تسلية في شكل كرماس وتجمع الأهالي و الأسرة بمرافقة أبنائهم في جو مفرح ومرح. 

 مركز جمعية الضفتين الثقافية في ومضة:  

بحلول مطلع شهري ماي 2021 أطفأ مركز جمعية الضفتين شمعته الثانية بكل فخر وإعتزاز بعد سنيتن حافلة بالنشاط المثمر والحركة الثقافية المتنوعة بمختلف الفعاليات و المناسبات. 

هي جمعية ثقافية ناشطة لتجسيد أهدافها المسطرة, صرح أضيف للمسجد مدعوم بجسر مطل بشرفة على بهو الساحة, جاء لدعم تركيبته المعمارية بفنون زخرفية عربية مغاربية وبلمسات أوروبية, الهندسة صممت بأسلوب يمزج بين المعاصرة وأصالة فن العمارة الإسلامية لربط مختلف الفنون والتصاميم بنكهة تبهر زائرها و تسر ناظرها من بعيد و تستقطبه للولوج إلى أدراجها و التعرف عليها و التمتع بألوانها الممتعة وأشكالها المتنوعة الثرية. 

ليلعب دور فعال بمشاركة جميع الجهات بالتأكيد على العمل سويا بفتح المكان للحوار بين الأديان والتعبير عن القيم الجماعية للإحترام بين الجميع, من تسامح وإنفتاح تام. 

بهذا الصرح الثقافي المتميز الذي جاء ليدعم التقارب بين مختلف الثقافات والتعريف بأنوار الإسلام، و وجهه الحضاري . 

كان هذا مسجد روبرتسو و مركز جمعية الضفتين الثقافية  بستراسبورغ  

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: