أسرة ومجتمع

ثلاث سنوات ونصف السنة حبسا لفتاة حرفت سورة قرآنية ونشرها على “فايسبوك”

قضت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، أمس الاثنين، بثلاث سنوات ونصف السنة حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 5000 درهم في حق فتاة تدعى “ن – إ” مهاجرة مغربية تحمل جنسية مزدوجة (مغربية- ايطالية) من مواليد 1998 بمدينة VEMERCATE الايطالية، على خلفية تورطها في قضية تتعلق بـ “المس بالمقدسات واطلاع العموم عليها عبر شبكة الانترنيت”، من خلال تحريف إحدى سور القرآن الكريم ونشرها بصفحتها الفايسبوكية.

ووفقا لملتمسات وكيل الملك، فإن الظنينة الحاصلة على شهادة الباكالوريا تخصص اللغات بايطاليا، تمت متابعتها في حالة اعتقال من أجل تهم تتعلق ب “الاساءة إلى الدين الإسلامي عبر منشورات وتوزيعها وبثها للعموم عبر الوسائل الالكترونية والسمعية والبصرية التي تحقق شرط العلنية”، الأفعال المنصوص عليها وعلى عقوبتها بالقانون الجنائي.

وكانت فرقة محاربة الجرائم الالكترونية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، باشرت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، من أجل تحديد جميع ظروف وملابسات نشر منشور مسيء للدين الإسلامي يتضمن سورة قرآنية محرفة عبر الحائط الفيسبوكي للمتهمة، التي كانت تدرس بكلية الطب بمدينة مارسيليا الفرنسية، قبل أن يتبين في الاخير أنها غادرت التراب الوطني بتاريخ 8 نونبر من سنة 2019، ليجري تعميم برقية بحث على الصعيد الوطني في حقها.

وبتاريخ 20 يونيو الجاري، أوقفت عناصرالشرطة بمطار الرباط سلا، المعنية بالأمر، خلال عمليات المراقبة في اطار رحلة جوية قادمة من مدينة مارسيليا الفرنسية، ليتم اقتيادها إلى المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش لإخضاعها لإجراءات البحث والتحقيق قبل عرضها على النيابة العامة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: