ثقافة وأدب

زمن التفاهة

زكي بملال

بين صناعها ونسيجها المستهدف رابط اثيري احكم لوبي رأس المال قبضته على صبيبه باحكام ليتسلل لعقول المستهلك بانسياب دون مقاومة. بعد الازمة الاقتصادية العالمية اللتي عرفها العالم بما يعرف بالخميس الأسود في بداية القرن العشرين حيث انهارت أسهم وول ستريت لتعلن عن نهاية التوازن بين العرض والطلب ما كبد اغلب الشركات الكبرى خسائر كبرى جعلتها تعيد ترتيب أوراقها فيظهر علم التسويق اللذي عجل بتعافيها مستعينة بتحالف قذر مع العلمانية كفكر يلغي القيود الدينية والعرفية قصد تحقيق استهلاك شامل والوصول الى معادلة الفرد المنتج والمستهلك في نفس الوقت ..

مع نهاية الحرب العالمية الثانية ودخول العالم مرحلة القطبية الثنائية بين واشنطن وموسكو. انقسم النظام الاقتصادي إلى تيارين،رأس المال الحر اللذي تبناه المعسكر الغربي ورأس المال الاشتراكي اطروحة المعسكر الشرقي اللذي خرج عن سكته مع انهيار الاتحاد السوفيتي رغم ان النظام الصيني تجاوز الخلل بتطوير المنظومة الاقتصادية لديها بتبني طرح الشراكة مع الرأسمالين الجدد لديه مما عجل بتقاطع مصالح التيارين ليدخل العالم مرحلة الرأس المال الجشع اللذي ساهمت التكنولوجيا الجديدة في رفع وتيرة إبادته للقيم والاخلاق للوصول لأكبر ربح ممكن تحت شعار كل الوسائل مباحة لتحقيق الارقام المسطرة. الا ان ظهور الانترنت كان بمثابة الحصان الجامح اللذي ركب عليه رأس المال حيث جعله يستغني على الوسائل التقليدية اللتي كان يعتمد عليها للوصول إلى المستهلك … (يتبع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى