أسرة ومجتمع

10 في المائة من المسافرين العائدين الى بلجيكا من المغرب مصابين بكورونا.

كشف تقريرجديد لهيئة صحية ببلجيكا، أن 9.6% من المسافرين العائدين من المغرب بعد قضائهم للعطلة الصفية في بلدلهم الأم، تبثت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد عند عودتهم.
وأوضح التقرير الذي أصدره معهد الصحة العامة، أن معدل الإيجابية للمسافرين العائدين من المغرب ، طوال فترة الإجازة الصيفية، ارتفع شيئا فشيئا، ففي بداية يونيو كان لا يزال 0.9% فقط ، وخلال الفترة الممتدة من 2 إلى 8 غشت، ارتفع إلى 9.6 .
على الرغم من هذه الأرقام الضعيفة ، الا أن المغرب يعتبر منطقة حمراء خارج الاتحاد الأوروبي ، مما يعني أنه يجب فحص أي شخص يزيد عمره عن 12 عامًا عند عودته ، سواء تم تطعيمه أم لا، و يجب على أولئك الذين لم يتم تطعيمهم بشكل كامل قضاء عشرة أيام في الحجر الصحي.
وتجدر الإشارة إلى أن 2.9% فقط من المسافرين العائدين خلال هذا الأسبوع كانوا من المغرب، و أكثر من 20% قدموا من فرنسا.
ويمر المغرب بموجة جديدة من الإصابات، حيث تم تسجيل أزيد من 10 آلاف إصابة اليوم، حسب الأرقام الرسمية، فيما توفي 112 شخصا في حصيلة هي الأعلى منذ بداية الجائحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى