فن ومشاهير

مغني “راب” مغربي يقتل بالرصاص في لندن

تمكنت السلطات البريطانية من إلقاء القبض على أحد أفراد عصابة إجرامية متورطة في اغتيال مغني “الراب” المغربي عصام عياد، والذي توفي قبل ثلاثة أيام بالعاصمة لندن، نتيجة تلقيه لطلقات نارية.

وحسب ما أفاد به مصدر عليم لـ Le360، فإن المغني الشاب الراحل ينحذر من مدينة الدار البيضاء، وكان يقيم بلندن منذ فترة، ممتهنا غناء”الراب”، والذي لقي بفضله شهرة واسعة بالعاصمة البريطانية من لدن محبي هذا الفن.

وقبل ثلاثة أيام من الآن، كان عصام عياد بصدد إحياء حفل فني بأحد الأماكن العمومية، وسط صخب كبير من لدن الحاضرين المتحمسين لسماع أغانيه المعالجة للقضايا المجتمعية، قبل أن يفاجئه أفراد مجهولون برصاصات نارية، ليتم نقله صوب إحدى مستشفيات المدينة، وهنالك لفظ آخر أنفاسه الأخيرة متأثرا بالجروح الغائرة وما خلفته من نزيف دموي.

وذكر مصدر Le360 أن عائلة الفقيد سافروا صوب لندن للاطلاع على مجريات التحقيقات التي باشرتها السلطات البريطانية لإلقاء القبض على مرتكبي هذا الفعل الجرمي، والذي يحتمل أن تتم محاكمتهم في أجل قريب، وذلك في ظل انتشار القضية التي باتت تكتسي أهمية بالغة لدى الرأي العام الانجليزي.

وفي انتظار ما ستكشف عنه الأيام القليلة القادمة، يرتقب أن يتم التعرف على الأسباب الحقيقية التي دفعت أفراد العصابة إلى إنهاء حياة الفنان المغربي الشاب بتلك الطريقة البشعة.

المصدر  – le360

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: