ثقافة وأدب

إعتراف ..لشيرين بكج

إعتراف ..

لا تقلقي علي يا صديقتي إن قلت لك يوما أنني سأرحل ..
فمثلي أنا إنسانة شفافة تعيش يومها مع القلم و الدفتر ..
تتنقل بين الشطآن بين الكواكب بين الأزمان
تبحث عن تابوت قلبها في المهجر ..
لا يرعبها شيطان الإنس إن كتبت اسم حبيبها في المحضر..
فهدئي من روعك ولا تخافي ..
صدقيني يا صديقتي إن قلت لك
أن جميع آثامي كأحلامي، وردية بريئة وجميلة ..
حتى أفظع جرائمي التي كتبت
أصبحت في معتقلات دفاتري هزيلة ..
إن قلت لك يوما اني سأرحل
فاعلمي أن موعدي بعيد و قريب
قريب بقرب ميلادي
بعيد ببعد عالمي الذي اتعبني البحث عنه في ذاتي
إن قلت لك أني سأرحل صدقيني أو لا تصدقيني
فلربما انا في مثل هذه اللحظات اهذي وأحتضر
كلما بحثت عنك ولم أجدك .. أهرب لأحتمي في الدفتر..
يسعفني القلم وينصت لي حتى يدركني الفجر فلا أقدر
اتوه بغيبوبة الحنين ويقتلني شوقي كحد السكين
فلا أعود إنسانة قادرة على احتواء قلب
قلبا بنبض متسارع يتصارع مع الوقت
صدقيني يا صديقتي إن قلت لك
ان بعض الإعترافات كفن وقبر ..
وأن بعضها ولادة لروح نقية وطهر ..
واعلمي ان جميع ملاحمي التي افتعلت
واعترافاتي التي كتبت..
هو لك ولهم .. بقايا من كحلي وعطري الذي أحببت..
يوم رحيلي عنك وعنهم بلا وقت ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: