أسرة ومجتمع

مبادرة “الحايك” تصل إلى مدينة ميسور ،تحت شعار “العودة إلى الأصل فضيلة

كادم بوطيب

انضم شباب وشابات مدينة ميسور خلال هدا الشهر الفضيل ، إلى المشاركين في التحدي الشهير، المعروف بـ “تحدي اللباس المغربي”، والذي اجتاح مواقع التواصل الإجتماعي في الفترة الأخيرة.

وشارك عدد من الشباب الميسوري في التحدي الجديد، تحت شعار “العودة إلى الأصل فضيلة”، إذ ظهروا وهم يرتدون جلابيب مغربية مختلفة، بالإضافة إلى “اللثام” الذي كانت تضعه الفتيات على وجوههن.وهي من العادات القديمة التي تميز نساء مدينة ميسور القديم أو ما يطلق علهين ” اشريفات سيدي بوطيب”.

وظهرت الشابات والشباب بعدد من شوارع المدينة وهم يستعرضون لباسهم التقليدي، بعدما انتشر بشكل سريع بعدد من مدن المملكة، كمراكش وأكادير وفاس والدار البيضاء ووجدة وطنجة.

ولا يزال تحدي “اللباس التقليدي المغربي” يستأثر باهتمام المغاربة، الذين أبدوا إعجابهم به عبر تدوينات مختلفة على مواقع التواصل الإجتماعي، مطالبين بتعميم المبادرة في باقي المدن، للمساهمة في إعادة إحياء التقاليد المغربية الأصيلة،وبهدف رد الاعتبار إلى هذا الموروث الثقافي، وعن رغبة الفتيات في الرجوع إلى زمن ما أسموه بالاحتشام والرقي في اللباس المغربي الأصيل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى