ثقافة وأدب

إبراهيم القصير يعلن الفائزين بجائزة الشارقة للإبداع العربي

الجائزة دعم للثقافة وتعزيز لدور الشارقة الحضاري

انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وانسجاماً مع جهود سموه في دعم الموهوبين من الكتّاب والكاتبات، في دولة الإمارات وفي أنحاء الوطن العربي الكبير.

أعلن محمد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة في الشارقة، الأمين العام لجائزة الشارقة للإبداع العربي- الإصدار الأول، أسماء الفائزين في الدورة السادسة والعشرين من الجائزة التي تأتي تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وبلغ عدد الفائزين 18 متسابقاً ومتسابقة من مختلف الدول العربية؛ وذلك في الحقول الأدبية الستة من الجائزة، وهي: الشعر، والرواية، والقصة القصيرة، والنص المسرحي، وأدب الطفل، والنقد.

وقال محمد إبراهيم القصير: «حظيت الجائزة منذ تأسيسها بدعم صاحب السموّ حاكم الشارقة، واستندت إلى رؤية ثقافية استثنائية في البحث عن المنجز الأدبي الأول لكتّاب وكاتبات من كافة بلدان الوطن العربي، الأمر الذي شكّل للجائزة هوية وخصوصية ثقافية بوصفها احتفاء وحاضنة للمبدعين في كافة الأجناس الأدبية».

وأضاف القصير، قائلاً: «أوجدت الجائزة على مدى دوراتها المتتالية بيئة إبداعية غزيرة التنوّع، ورفدتْ المكتبة العربية بمئات الإصدارات الشعرية والروائية والقصصية والنقدية والمسرحية، وما يشار إليه أن الجائزة تشهد في كل دورة مشاركة عربية واسعة، وفي هذه الدورة استقطبت أكثر من 400 عمل أدبي، في مشهد يؤشر إلى أهمية المسابقة لدى الكتّاب العرب، والجائزة تفتح أبوابها في كل دورة من أجل البحث عن مبدعين جدد».

وأعلن مدير إدارة الشؤون الثقافية في الدائرة عن فوز 18 متسابقاً في الدورة السادسة والعشرين مع الأعمال التي تم التنويه إليها من قبل لجنة التحكيم، وجاءت النتائج على النحو الآتي:

أولاً: الفائزون في مجال الشعر

1ـ الأول: غالب أحمد عبده العاطفي، من (اليمن)، عن مجموعته (أشياء كثيرة لا تخصني).

2ـ الثاني: سلام جليل عبد الحسين، من ( العراق)، عن مجموعته ( حياة مقوسة ).

3. الثالث: عبد الله محمود العبد، من (سوريا)، عن مجموعته (تناص مع الماء).

ونوهت لجنة التحكيم بكل من:

1ـ مجموعة (غريبة كيلاد أصبحت ذكرى) لعلا الله طاهر علا الله، من (اليمن).

2. مجموعة (بقايا الليل في المرآة) لعقبة مزوزي، من (الجزائر).

3. مجموعة (رسالة أفعى هربت إلى الجنة ) لريم ياسين قزيز، من (سوريا).

ثانياً: الفائزون في مجال القصة القصيرة

1ـ الأول: رهام محمود عيسى، من (سوريا)، عن مجموعتها (سمك بحري).

2ـ الثاني: كامل محمد كامل ياسين، من (فلسطين)، عن مجموعته (أولاد شوارع).

3ـ الثالث: نورهان نشأت فكري، من ( مصر )، عن مجموعتها (عندما أصبحت رجلاً).

ونوهت لجنة التحكيم بالأعمال الآتية:

1. مجموعة (أمنيات فاسدة ) لأمل نصر محمد الجندي، من ( مصر ).

2. مجموعة (رمان مالح ) لسراب حسان غانم، من (سوريا).

3. مجموعة (لعبة الأيام الخمسة ) لمحمد أحمد الأحمد، من (الجمهورية العربية السورية).

ثالثاً: الفائزون في مجال الرواية

1ـ الأول: علي عواد عبد الله خضير، من ( العراق)، عن روايته (شطآن الرماد).

2ـ الثاني: أحمد سيدي، من (موريتانيا)، عن روايته (الذيب).

3ـ الثالث: أنس الفيلالي، من (المغرب)، عن روايته (قلبي يحيا في كولورادو و يموت في القصر الكبير ).

ونوهت لجنة التحكيم بالأعمال الآتية:

1ـ رواية (شموس سجلماسة ) لمحمد العمراني، من (المغرب).

2ـ رواية (التيه «حكايات عن وطن مصاب بالعمى»! ) لصلاح الدين جعلاب، من (الجزائر).

3. رواية (أنواط من خرز) لمحمد يعقوب عرمان، من ( السودان).

رابعاً: الفائزون في مجال المسرح

1ـ الأول: إباء مصطفى الخطيب، من (سوريا)، عن مسرحيتها ( فراشة الأندلس).

2ـ الثاني: خلود منصور المصفي، من (سوريا)، عن مسرحيتها (عاشقات «دون جوان»).

3ـ الثالث: أميرة أيمن أحمد بدوي، من ( مصر)، عن مسرحيتها ( الديك).

ونوهت لجنة التحكيم بالأعمال الآتية:

1ـ مسرحية (لقاء آخر) لأمين قزدار، من (المغرب).

2. مسرحية (وخز المرايا) لرفقة أومزدي، من (المغرب).

3. مسرحية (تشويش مرايا) لديمة سليم سرحان، من (سوريا).

خامساً: أدب الطفل

1ـ الأول: حيدر محمد هوري، من (سوريا)، عن مجموعته (سأرسم أحلامكم بالقصائد).

2ـ الثاني: هناء سعد محمد الدايم، من (مصر)، عن مجموعته (حديقة جدي بلال).

3ـ الثالث: إبراهيم عيسى محمد علي، من (اليمن)، عن مجموعته (أسئلة ملونة).

ونوهت لجنة التحكيم بالأعمال الآتية:

1ـ مجموعة (أغنية للمطر) لمروة حسين عبد الحكيم غنيمي، من ( مصر ).

2ـ مجموعة (عصافير في رأسي) لمحمد باقر جميل، من ( العراق).

3. مجموعة (نوران) لمحمد أحمد حسن سالم، من ( مصر ).

سادساً: الفائزون في مجال النقد

الأول: إيمان عصام خلف كامل، من ( مصر )، عن دراستها (الشعر العربي وتحولات الرقمنة )

الثاني: محمد حسانين إمام حسانين، من ( مصر)، عن دراسته (الشعر العربي من العمودية إلى العمود الومضة ).

الثالث: وفاء مفتاح (ابنة يوسف )، من (الجزائر)، عن دراستها (مستقبل الشعر العربي في الزمن الرقمي).

ونوهت لجنة التحكيم بالأعمال الآتية بدراسة (الشعر العربي في الزمن الرقمي) لعبد المجيد دقبوجة، من ( الجزائر ).

وكان صاحب السموّ حاكم الشارقة وجّه بنقل الاحتفاء بالفائزين إلى البلدان العربية، وأقيم حفل الدورة الثانية والعشرين في 2019 في مصر في أوّل تنقّل لها خارج الدولة، فيما يتم الإعداد حالياً لتنظيم فعاليات حفل الدورة الحالية في الأردن في شهر إبريل/ نيسان المقبل.

 

 

زوروا «موقع رائدات»
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زورونا «إنستغرام رائدات»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك رائدات»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «يوتوب» «قناة رائدات»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى