فن ومشاهير

إنوي يفوز بجائزة “جائزة خفقة قلب”(coup de cœur) خلال النسخة الخامسة من جائزة تيليلا التي تكرم المناصفة بين الجنسين والتوازن في الإعلانات

حصل الفاعل الشامل إنوي على جائزة “خفقة قلب”  (coup de cœur)خلال النسخة الخامسة من جائزة تيليلا. يؤكد هذه التتويج التزام إنوي تجاه تعزيز المناصفة بين الجنسين والتوازن في مجال الإعلان.

تم منح الجائزة لإنوي، بالتعاون مع وكالة شمس، عن حملة #سيرو_بعيد، التي تم تصميمها لدعم لبؤات الأطلس في آخر فعاليات البطولة الكروية العالمية في أستراليا. تعتبر هذه الحملة المبتكرة خطوة هامة في التزام إنوي المستمر بتعزيز كرة القدم المغربية بكل مكوناتها، بما في ذلك الفريق الوطني النسائي.

من خلال حملة #سيرو_بعيد، يجدد إنوي دعمه الراسخ للبؤات الأطلس، اللاتي مثلن بفخر الألوان الوطنية في هذه المنافسة العالمية الرفيعة. وقد تم التنويه بهذه الحملة لابتكارها وإبداعها وتأثيرها الإيجابي في تعزيز المناصفة بين الجنسين في الرياضة.

يعزز هذا التكريم مكانة إنوي كفاعل رائد في تعزيز قيم المساواة والتنوع في المغرب، ويؤكد على التزامه المستمر نحو المبادرات المبتكرة والمؤثرة.

شهدت هذا العام جوائز تيليلا، والتي تعتبر موعدا مرجعيا في المنظومة الوطنية للإعلانات، مشاركة أكثر من 50 إعلانًا. ومن بينها، تم اختيار 10 إعلانات وتقييمها من قبل لجنة تحكيم تتألف من شخصيات بارزة ملتزمة بتعزيز المناصفة بين الجنسين وعاملة في مجالات الاتصالات والسمعي البصري.

تنظم جوائز تيليلا من طرف القناة الثانية 2M، وتعتبر كمبادرة تقاوم الصور النمطية للنساء في الإعلانات وتدعو بفعالية إلى تحسين تمثيل المرأة والمناصفة بين الجنسين. والهدف من الجائزة هو تقدير جهود الإعلانات والوكالات التي تتبنى نهجًا شموليا في مجال الإعلانات والتواصل السمعي البصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى