فنون ومشاهير ورموز

اصالة نصري تعيد إحياء صيحات جمالية من السبعينات على طريقة سعاد حسني

الصيحات الجمالية من زمن الستينات والسبعينات ما تزال تشكل مصدر وحي للنجمات الحاليات، ويعمدن على الرجوع بالزمن الى الوراء واختيار تسريحات شعر او مكياج تعود بجذورها نحو عقود، ويستوحين ذلك خاصة من اطلالات نجمات الزمن الجميل، وهذا ما فعلته النجمة السورية اصالة نصري في احدث اطلالة لها في حلقة يوم أمس من برنامج “سعودي آيدل” بعدما أطلت بستايل جمالي من زمن السبعينات ذكرنا بإطلالة مماثلة للنجمة الراحلة سعاد حسني، فدعونا نكتشف أسرار هذه الإطلالة التي اعادت احيائها أصالة نصري في أحدث ظهور لها، وتصدرت بها حديث السوشيال ميديا.
النجمة السورية أصالة نصري شاركت متابعيها على انستغرام بمجموعة صور لها من حلقة جديدة من برنامج المواهب “سعودي آيدول”، وفاجأت جمهورها بإطلالة كلاسيكية لها تعود لزمن السبعينات سواء من ناحية الملابس حيث ارتدت فستان كلوش مقطع بالكارو، او من ناحية اطلالتها الجمالية التي اعتمدت فيها ستايل ذكرنا بإطلالة سابقة للنجمة الراحلة سعاد حسني.
ونبدأ مع تسريحة شعر أصالة نصري التي ظهرت بتصفيفة كلاسيكية اعتمدت اولا على تسريحة الشعر الكاريه الذي يأتي بنصف رفعة في مقدمة الشعر لتبدو مقدمة الشعر بشكل منفوخ من الأمام، مع استخدام الباند ذات العقدة بالفيونكة السوداء، وهي لمسة جمالية كانت تستخدمها كثيرا الراحلة سعاد حسني والعديد من نجمات الزمن الجميل في السينما المصرية أثناء زمن الابيض والأسود.
ويأتي الشعر مع هذه التسريحة منسدلا من الخلف ومالسا بأطراف متساوية، بينما تأتي الغرّة مالسة ومشدودة على جانب واحد من الجبين.
هذه التسريحة الكلاسيكية ما تزال تعيد احيائها العديد من النجمات العرب حيث تعتبر ضمن التسريحات التي لا تزول شرط تنسيقها ايضا مع ملابس من نفس الحقبة الزمنية.
اصالة نصري بدأت مؤخرا باعتماد تسريحات شعر متوسط الطول بعدما تخلت عن مظهر الشعر القصير الصبياني الذي كانت قد اعتمدته مع بداية العام الماضي في فترة زواجها من الشاعر العراقي فائق حسن. ومن حينها بدأت الفنانة السورية تفاجئ جمهورها بالتغييرات الكبيرة في اطلالاتها الجمالية من الشعر الى المكياج مرورا بخضوعها لعمليات تجميل جذرية جعلت ملامحها تبدو أصغر بسنوات كثيرة من عمرها الخمسيني.
واعترفت أصالة نصري في تصريح جديد لها بأنها تسعى لأن تحصل على اطلالة بعمر الـ 25 عاما حيث تحب بأن يراها الجمهور بسن شبابي وبإطلالة جمالية لافتة.
أصالة نصري تعيد إحياء موضة السبعينات بإطلالة مكياجها إضافة الى تسريحة الشعر، فإن أصالة نصري اعتمدت رسمة مكياج كلاسيكي من حقبة السبعينات عاد ايضا بنا بالذاكرة نحو اطلالة مماثلة للنجمة المصرية الراحلة سعاد حسني التي اشتهرت بمكياجها الكلاسيكي في أفلام شهيرة لها مثل “الحب الضائع” و”صغيرة على الحب” والذي يعتمد كثيرا على تسليط الضوء العينين من خلال الآيلاينير الأسود المفتوح عند طرفي العين، والرموش الكثيفة، مع اعتماد أحمر شفاه فاتح وردي قريب من لون البشرة.
أصالة نصري كذلك طبقت الخطوات الأساسية في مكياج سعاد حسني، فركزت على اظهار العينين لكن بطريقة اكثر عصرية حيث اعتمدت على ظلال العيون بشكل مكثف عن سعاد حسني، وطبقت الظلال الداكنة الرمادية بطريقة غرافيكية جاءت مسحوبة ومتوازية مع الايلانير، كذلك جاء الظل الفاتح يعلو كسرة العين وبموازة الحاجب.
اما طريقة الآيلانير فإعتمدت على رسم خطين متوازيين احدهما على الجفن العلوي، والآخر اسفل الرمش، بدون ان يلتقيا عند طرف العين الخارجي للإيحاء بمظهر العين المفتوحة. والأهم بالطبع بهذا المكياج، هو مظهر الرموش البارزة، فإستعانت اصالة نصري هنا بالرموش المستعارة.
بالنسبة الى الشفاه، اختارت ايضا اصالة نصري لون شفاه فاتح وردي على مثيل اطلالة سعاد حسني، كذلك استخدمت بلاشر وردي على تفاحتي خديها بطريقة جعلت من الخدود مرفوعة. وجاء مكياج اصالة نصري لافتا ومتجددا مقارنة بإطلالاتها السابقة، كذلك ترافق مع التغييرات التجميلية التي خضعت لها في ملامحها في الفترة الأخيرة.
هذا الستايل من المكياج والشعر، يمكن ان تستلهم منه المرأة للعودة الى حقبة السبعينات بإطلالة كلاسيكية لا تبطل موضتها، ويناسب هذا اللوك السهرات المسائية.. فما رأيك بتطبيقه؟.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى