المغرب يتألق في المرحلة الإقليمية لـ”مسابقة هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2023-2024″ ويتأهل ببراعة للطور النهائي العالمي

في انسجام تام مع التزاماتها لفائدة تكوين وتنمية الكفاءات الرقمية، شاركت هواوي المغرب في المنافسات النهائية الإقليمية للحدث الفريد “مسابقة هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2023-2024″، والتي جرت خلال الفترة من 4 إلى 8 مارس 2024 في تونس. يتيح هذا الحدث الدولي، الذي خصص للتميز في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، للطلبة المغاربة وشباب المنطقة والعالم أجمع فرصة فريدة لتطوير كفاءاتهم واستكشاف آفاق مستقبل واعد في مجال دائم التطور.

في إطار المرحلة الإقليمية للمسابقة، كان المغرب ممثلا باعتزاز من قِبَلِ خمسة فرق استثنائية، تتكون من طلبة قادمين من مختلف المؤسسات الأكاديمية الشهيرة من قبيل المدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم بالرباط، كلية العلوم التقنية بالراشدية، المدرسة الوطنية العليا للعلوم التطبيقية في برشيد، المعهد الوطني للبريد والاتصالات بالرباط، المدرسة الوطنية للفنون والمهن بالدار البيضاء. وتألقت هذه الفرق، الموزعة على ثلاثة أصناف مختلفة – وهي مسار السحابة ومسار الشبكة ومسار الحوسبة – خلال المرحلة الإقليمية للمسابقة، التي تم الإعلان عن نتائجها في الحفل الختامي الذي نظم يوم 8 مارس 2024، والذي شكل سنام هذا الحدث.

بهذا الصدد، تألق فريقين مغربيين بفوزهما بالمرحلة الإقليمية للمسابقة وتأهيلهما للمشاركة في المرحلة العالمية التي ستجري في الصين. ففي صنف مسار الشبكة (Network Track)، تفوق الفريق الذي يمثل المعهد الوطني للبريد والاتصالات بالرباط، ويتكون من الطلبة الثلاثة: ابتسام هاروش، الحسين أيت واحمان ووديع بوستة، مرفوقين بأستاذهم عبد العالي شعوب. فيما تمكن الفريق الثاني، الذي يمثل المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية في برشيد وجامعة الحسن الأول، من تحقيق النصر في صنف مسار السحابة (Cloud Track). ويتكون هذا الفريق من هشام مغراوي، عثمان موساوي وإسماعيل حمداش، مؤطرهم من قبل الأستاذ عبد الله جمالي. وتجدر الإشارة إلى أن هذا التقدير الذي أحرزه المغرب والإشعاع الذي تكللت به هذه الدورة جاءا ثمرة للشراكة بين هواوي المغرب ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار الرامية إلى تنمية المهارات المغربية في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

مستندة على نجاحاتها في دوراتها السابقة، تستهدف مسابقة هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2023-2024 توفير المزيد من الدعم للمنظومة الرقمية المستدامة بالمغرب، مع تمكين المهارات الشابة من تعزيز كفاءاتها وتمكينها من الوصول إلى الفرص الناشئة. جمعت المسابقة  الإقليميةلهذه السنة أكثر من 30 فريقا من 9 بلدان مختلفة، مسلطة الضوء على التزام هواوي بدعم تعليم وتكوين أجيال المستقبل من مهنيي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وعرف هذا الحدث، الذي يعد بمثابة حاضنة للتكنولوجيا المتقدمة والابتكار الرقمي، لحظات تقاسم مكثفة، وتبادل ومنافسة عالية المستوى.

في إطار هذه المبادرة، أكد السيد جيريمي لين، نائب رئيس هواوي لمنطقة شمال وغرب ووسط إفريقيا، أن هواوي المغرب تولي اهتماما خاصا لنقل المعارف والكفاءات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لفائدة جميع الأطراف المعنية. وقال: «نتشرف بالمساهمة في تطوير الكفاءات التكنولوجية للمهارات الشابة عبر مسابقة هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويشكل هذا الحدث منصة مثالية لتحفيز الابتكار وتثمين التميز في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات».

بالإضافة إلى الاختبارات، أتيحت للمشاركين فرصة فريدة لتقاسم ثقافاتهم الخاصة خلال “حفل استرخاء” واكتشاف مديني طبرقة وتونس الساحرتين، الشيء الذي عزز فرص التبادل والتقاسم بين مختلف الفرق.

للتذكير، منذ شهر أكتوبر 2019، دخل المغرب إلى لائحة البلدان التي تشارك في هذه المسابقة العالمية التي تجري على ثلاثة مراحل: مرحلة أولى وطنية، وطور ثاني إقليمي، ثم مرحلة ثالثة وأخيرة والتي تتميز ببعدها العالمي. وتتيح هذه المرحلة الأخيرة لأفضل طلبة الجامعات الشريكة لبرنامج “أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات” تمثيل مؤسساتهم وبلدانهم في مختلف القطاعات.

يندرج برنامج “مسابقة هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات2023-2024” خطيا في إطار رؤية وقيم الشركة. من خلال هذه المبادرة، تجدد هواوي، الفاعل الأساسي في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالمغرب منذ 2022، التزامها الدائم لتشجيع انبثاق منظومة بيئية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، قوية وملائمة للابتكار والنمو المستدام. وتجدر الإشارة إلى أن هواوي تتوخى أن تكون أكثر من مجرد فاعل اقتصادي رئيسي في قطاع الاتصالات بالمغرب، إذ تحرص أيضا على أن تدمج في نموذجها للنمو بعدا اجتماعيا في خدمة تكوين عالي الجودة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى