أسرة ومجتمع

بسمة شو” تجمع بين كناوا ومسيقى الشباب في حفل متنوع الفقرات

ياسين فرجي

نظمت جمعية بسمة للتنشيط التربوي والثقافي أمسية فنية متنوعة الفقرات والألوان الفنية جامعة بين التراث الكناوي والمسيقى الشبابية “الراپ” وأيضا الكوميديا. ذلك الأحد 15 شتنبر الجاري، بأحد المقاهي بقلب عروس الشمال طنجة.
حيث إفتتحت الحفل الذي أطلق عليه إسم “بسمة شو”؛ فرقة “سلاطنة الطرب” الطنجية للمديح والذكر، برآسة المطرب الشاب عثمان بومهدي؛ والتي أبدعت في أداء مقطوعات طربية بالعزف والغناء. تلاه عرض كوميدي بعنوان “الوالدين” أداه الكوميديين الصاعدين “زريول وبيبوح”؛ واللذان قدما من مدينة مرتيل. ومن نفس المدينة كذلك قدم الفنان رشيد راي الذي أدى أغنيته “نقولها بالعربية” پلاي باك، ومع ذلك أثار حماس الجمهور الشاب. و بنفس الصنف الغنائي الشبابي الحركي ألهب المغني الصاعد عز الدين التازوي صفوف الجمهور.
أما في صنف الراي قدم الراپور الشاب “حسن روتينو” (17 سنة) وصلة غنائية تعثر في أدائها مرة ليستدرك الغناء بعد تشجيع منقطع النظير من الجمهور.
وكان للمسرح نصيبه في الحفل من خلال مسرحية “طبيب الحوماق” والتي سلطت الضوء على بعض سلبيات المستشفيات المغربية في قالب هزلي أقرب إلى الكوميديا السوداء، أداها أعضاء موهوبون من جمعية بسمة .
وأخد اللون الكناوي حيزا كبيرا من برنامج الحفل؛ حيث لعبت مجموعة “أجيال لفن كناوة” برآسة المعلمة حليمة بو الخير الكرض العديد من المقطوعات الكناوية الروحانية مع رقصات فلكلورية هزت القاعة.

في حين قدم فقرات الحفل المنشط أحمد الطويل، بروح جد مرحة مستعينا ثارتا بالكوميديا وثارتا أخرى بالپارودي وأيضا الغناء الشعبي، الشيء الذي حبده بشدة كل الحضور. وعن الهدف من هذا الحفل صرح الطويل لمجلة رائدات بصفته رئس جمعية بسمة، أن الحفل أقيم خصيصا ليكون متنفس للمواهب الشابة بذون أي هدف ربحي أو خلفية أخرى كيفما كانت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى