أسرة ومجتمع

فضيلة العلامة الشريف علي بن أحمد الريسوني في شوارع أمستردام.

 

انطلقت يوم الأربعاء 19 يناير 2022، بالعاصمة أمستردام هولندا، فعاليات المعرض الرقمي المتطور الذي يحكي تاريخ الأسر والعائلات الأندلسية في الوقت المعاصر.

ويعتبر هذا المعرض امتداد لعمل أكاديمي ضخم أطلق عليه اسم “ابن الأندلس” من إنتاج الأستاذ الإعلامي Rick Leeuwestein والسيد Hicham Ghalbane، حيث سيتم عرضه في بعض الدول الأوروبية وفي المتاحف اليهودية باعتبار ان المأساة الأندلسية اشترك فيها المسلمون مع اليهود في المعاناة والترحيب ومحاكم التفتيش.

وتأتي مشاركة الشريف علي الريسوني في هذا العمل الضخم، باعتباره مؤرخ جهة شمال المغرب بالإضافة لكونه باحث مهتم بتاريخ الأندلس وخبير في العلاقات المغربية الإسبانية، وتاريخ أسرته “الريسونية” له ارتباط وثيق وعميق بالأندلس وبعض حكامها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى