أسرة ومجتمع

مُسنّةٌ تخيط فمها احتجاجاً على السلطة في بني ملال

أقدمت سيّدة مُسنّة على خياطة فمها والاعتصام عند المجلس البلدي لمدينة بني ملال، يوم الثلاثاء نونبر الحالي، وذلك احتجاجاً على السلطات المحلية التي حرمتها من حقّها في امتلاك كشك تعيل به أسرتها، وِفق ما ذكرت مصادر إعلام محلية.

وحسب تصريحات ابنة السيدة البالغة من العمر 65 عاما، والمعروفة لدى ساكنة بني ملال باسم “مّي عيشة”، فقد كان المجلس الجماعي للمدينة قد صادق سنة 2019 على منح المعنية بالأمر رخصة للاستفادة من كشك، لكن والي جهة بني ملال خنيفرة ألغى لاحقا هذا القرار الجماعي.

وقالت ابنة “مّي عيشة”، إن مسؤولا اقترح عليها العمل في النظافة مقابل التنازل عن مطلبها في امتلاك الكشك موضوع القرار الجماعي، لكنها رفضت لأن عمرها وصحتها المتدهورة لا تسمح لها بذلك.

#جوازاللقاح #كورونا #كوفيد19 #جواز_اللقاح #فيروس_كرونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى