نساء رائدات

نجوى فاسي فهري تفتح آفاق كبرى للشباب المغرب للهجرة إلى كندا

كشفت صاحبة أبرز مكاتب الهجرة والدراسة بكندا نجوى فاسي فهري عن استعدادها لمد يد المساعدة للشباب المغربي الحالم بمتابعة دراسته في الخارج خصوصا في كندا، أو الهجرة للاشتغال في هذه الدولة التي تستقبل سنويا أعدادا من اليد العاملة من المغرب ودول أخرى.

وفتحت المستشارة المغربية نجوى فهري ملف يد المساعدة للشباب المغربي من خلال إعلانها ذلك، من خلال فتح آفاق للشباب المغربي، واستعدادها الكامل لتقديم كل المعلومات والتوضيحات ومستجدات الهجرة لكندا، مما سيمكنها من تحقيق نقلة نوعية في مجال الهجرة.

كما وضعت نجوى فاسي فهري على عاتقها مساعدة الشباب الحامل للدبلومات وحتى الناجحون في الباكالوريا الذين يرغبون في استكمال فصول دراستهم في كندا، توفر لهم نجوى كل ما يلزم ومواكبتهم من البداية حتى النهاية.

يشار إلى أن مديرة مكتب الهجرة والدراسة إلى كندا حاليا نجوى فاسي فهري هي مهاجرة مغربية، هاجرت إلى كندا في سنة 2006، قادمة إليها من مدينة فاس التي ترعرعت فيها في عائلة محافظة، وحصلت على الباكالوريا، قبل أن تدرس إدارة الأعمال وتكمل مسيرتها التعليمية والخدماتية في كندا.

غزلان

e.presse2011

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى