لقاء و حوار

نضال لحلو يدعو الى التدخل للنهوض بالقطاع ألسياحي الجهوي والوطني

 

نضال لحلو يدعو الى التدخل للنهوض بالقطاع ألسياحي الجهوي والوطني

 

اكد نضال لحلو الرئيس المنتدب للفيدرالية الوطنية للصناعة الفندقية، أن أزمة السياحية، التي تسببت فيها جائحة كورونا على صعيد جهة فاس مكناس، وأيضا على الصعيد الوطني، استمرت لأزيد من سنتين، في الوقت الذي كان البعض يعتقد بأنها ستمتد فقط لأشهر قليلة.

وأكد لحلو في تصريح صحافي، ان هذه الأزمة خلفت الكثير من الأضرار الاقتصادية، والاجتماعية بالخصوص، مبرزا أن المشاورات التي تمت بين المهنيين والدولة أسفرت عن مناقشة 21 نقطة، ولم يتم البث الا في  نقطيتين او ثلاث، وهو أمر لا يكفي لحل مشكلة القطاع برمته.

وشدد الخبير السياحي، على ان الإجراءات التي همت بالخصوص مجال التشغيل والترويج والمنتوج والدعم والتمويل استنادا الى مذكرات الجهات المعنية ظلت حبرا على ورق، ومتعثرة ولم تحل المشاكل العويصة التي يتخبط فيها القطاع، وهو ما يزيد الطين بلة.

ودعا الأستاذ لحلو، اسوة بباقي الشركاء والمهنيين الى الإسراع بتنفيذ لالتزامات والوعود، إضافة الى تصفية الديون المتراكمة، استنادا إلى عرض الدولة و وتحسين النظام الجبائي.

وكشف لحلو بان الدولة خصصت ما يقارب ملياران من الدرهم للنهوض بالقطاع، وتصفية الضريبة المهنية وتمديد منحة كوفيد، وهي المبادرات التي استحسنها المهنيون، لكنها لم تفعل باستثناء منحة كورونا.

كما شدد على أهمية الترويج والدعاية السياحية بجهه فاس مكناس، والاهتمام اكثر بمجال الطيران والنقل الجوي بمطار فاس سايس، وهي أمور تعاني منها الجهة، فضلا عن معاناة اخرى، سببها اختلالات تنظيمية وتصرفات شخصية، مناشدا المسؤولين عن القطاع الى الاهتمام والنهوض بالمجال السياحي الجهوي والوطني، لانه يعتبر رافدا أساسيا، ودعامة قوية للاقتصاد الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى