لقاء و حوار

“يوسف فاروق” فنان الصاعد وموهبة كبيرة على خطى الكبار..

اسم اكتسح مواقع التواصل الاجتماعي بفنه الراقي والمتميز، احتل قلوب الرباطيين خاصة، فنان مغربي صاعد ومتألق، اتخذ الفن كهواية، منذ سن 17 سنة حيث كان يشارك في المحافل المدرسية والمناسبات العائلية، لكن انطلاقته الحقيقية كانت سنة 2010، أمام جمهوره بمدينة الرباط، هو نجم صاعد، يخطو بخطى متأنية في سماء الفن، انه الفنان الشعبي صاحب الحنجرة الذهبية ” يوسف فاروق ” فهيا بنا لنتعرف على مسيرته الفنية في هذا الحوار الشيق.
 
” يوسف فاروق” أهلا بك بين قراء مجلة ” رائدات قناة ومجلة الاسرة العربية”..
مرحبا بكم وأهلا وسهلا بالقراء والجمهور الكريم..
 
بداية، من هو يوسف فاروق في سطور؟
يوسف فاروق من مواليد 1992 شاب مغربي رباطي مولدا وزعري أصلا حاليا أنا بمدينة الرباط .
 
 
منذ متى دخلت الفن؟ وكيف كانت البداية؟
قصتي مع الفن بدأت في سن صغيرة، وذلك بالاستماع لأناشيد الأطفال وفنانين كبار لاحظوا انه لديّ أذن موسيقية، كذلك المجموعات الصوتية في المدرسة كان لها دور كبير في تطوير موهبتي، الا انني وجدت ضالتي في الفن الشعبي.
 
 
متى كانت الانطلاقة الحقيقية؟
انطلاقتي كانت في بداية سنة 2010 حيث أصبحت امارس موهبتي الفنية في جميع المناسبات الفنية..
 
ما هو النوع الذي تؤديه، وهل لديك ستايل خاص؟
انا تقريبا أغنى كافة الطبوع لكن أجد بغيتي في الفن الشعبي وبالضبط الستايل الرباطي.
 
تغني الشعبي، ألا تجد نفسك في الأغنية الزعرية بمعنى أوضح في فن ” العيطة الزعرية”؟
أنا اخترت الشعبي لأنه مرغوب في بلدي وحتى في الدول العربية، أما بالنسبة لفن العيطة الزعرية فبحكم انني من أصول زعرية، فمن واجبي كفنان شعبي الاهتمام بهذا النوع من الموروث.. ومن هذا المنبر أوجه الدعوة لكل فنان يهتم بهذا النوع من الفن من أجل القيام بواجبه والحفاظ على هذا الكنز القيم ..
 
ما رأيك في برامج الهواة على الفضائيات العربية اراب ايدل وستار أكاديمي مثلا..
بكل صدق البرامج العربية لها دور كبير وفعال في إبراز مواهب المشاركين للجمهور، فهي تكسبهم قاعدة شعبية كبيرة..
 
هل تعتبر الموهبة المغربية مظلومة في مثل هذه البرامج؟
بطبيعة الحال مظلومة كثيرا، وهذه المواهب تعاني محليا قبل أن تعاني عربيا أو عالميا..
 
يوسف أنت فنان من مدينة الرباط، وتغني الأغنية الشعبية المغربية، أليست معادلة صعبة في نظرك، بمعنى آخر هل يتقبل الجمهور المغربي هذا الستايل ويتفاعل معه؟
أكيد فلكل فن عشاقه والفن الشعبي له اهله ومحبيه..
 
بالنسبة للفنان الشعبي الكبير “حجيب” انطلق من الرباط ووصل إلى العالمية، فهل تعتبره قدوتك؟
أحيي الفنان الكبير ” حجيب ” ابن مدينتي الام، وأنا اعتبره مثال للكفاح، التعب والمثابرة لحصد النجاح، هرم الاغنية الشعبية بامتياز، ليوسف الشرف ان يصبح مثل حجيب..
 
من منَ الفنانين المغاربة له تأثير كبير عليك؟
أنا متأثر كثيرا بالفنان الكبير “حجيب” واعتبره قدوتي، لكن لا أقلد أحدا فانا لدي ستايل يخصني ويميزني..
 
هل لديك جمهور يتابع أعمالك؟ من المغرب أو خارجه؟
نعم الحمد لله لدي جمهور يتابعني داخل الوطن وخارجه سواء من السعودية ودولة الامارات وبلجيكا وإيطاليا..وهذا شرف لي رغم انني ما زلت في بداية الطريق.. والحمد لله أغنيتي الأخير التي خرجت الى الوجود تحت عنوان ” حبيبي داك السمير” هي خير دليل فقد لقيت اقبالا كبيرا من طرف جمهوري الحبيب..
 
بالنسبة لأعمالك كيف يتم اختيارها؟ ومن أين تحصل على الكلمات والألحان والتوزيع الموسيقي؟
انا اتعامل مع مواهب مغربية، لدي فريق عمل افتخر به ومن هذا المنبر أوجه له التحية الخالصة ..
 
يوسف، انت تشجع الفن النظيف والكلمة المعبرة، ما رأيك في الأغنية المغربية اليوم، وكذلك في الفيديو كليب العربي من جهة أخرى؟
بصدق الحمد لله الفن في المغرب اليوم أصبح يساير العصر الحاضر، وأرى أن الاغنية المغربية في تقدم ملحوظ ، أما بخصوص الكليبات العربية فانا افتخر بما ينجزونه من أعمال..
 
المجال الفني صعب والانطلاقة أصعب، هل حضرت نفسك للتحدي، وماذا تقول للشباب الموهوبين الذين يطمحون للشهرة؟
الحمد لله علاقتي مع جل الفنانين علاقة جميلة فهي علاقة محبة وأخوة واحترام، فانا اعتبر الطموح والعزيمة والإرادة القوية والاجتهاد أسباب رئيسة للشهرة بالنسبة لكل موهوب…
 
لو حالفك الحظ وذاع صيتك في المشرق العربي، فهل سينتقل يوسف للعيش في لبنان أو مصر والخليج أم سيبقى في بلده الام؟
الحمد لله جاءتني عدة فرص للسفر والعيش في الامارات والسعودية لكني اخترت وفضلت بلدي المغرب..
 
ما هو طموحك في الغناء؟
طموحي أن أصبح نجم ساطع، وأرد على كل من شكك بموهبتي.
 
ما رأيك في هذا الحوار؟ هل أشبع رغبتك؟
حوار كان في المستوى شكرا لكم على لباقة الاسئلة…
 
ماهي كلمتك الأخير لجمهورك الحبيب؟
احبكم من كل قلبي تابعوني وثقوا في قدراتي ولي جاي أحلى رآكم مازال ماسمعتو والو…

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. فنان المديح والسماع الفنان عزيز عكاد تجربة 16 سنة من التمرينات والحفلات رئيس فرقة طلاءع الاسلام منذ 2001 ورئيس مجموعتين تجربة مليئة بالاحتكاك صحبة مجموعة من الفنانين الكبار في المجال ساتي على ذكر أسماءهم على اعلاناتي القادمة احبكم بتحية الاسلام ومرحبا بكم في كل مناسباتكم الدينية . عزيز عكاد فنان في قمة التواضع لم ادع بابا الا ودخلته براس مطاطا تواضعا الذي امسك السماوات ان يقعن على الارض إلا باذنه للمزيد من المعلومات المرجو من أحبابي الاتصال بي على الايميل الخاص بي أو على الهاتف الخاص وسارد على كل مكالماتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى