أسرة و مجتمع

عيد الفطر بديار الغربة بنفحات الوطن الحبيب من مسجد الرحمة بهوت بيار بستراسبورغ

بامون الحاج نورالدين

تحرص الجالية المسلمة في العالم عموما ولاسيما بفرنسا وبمنطقة الألزاس وستراسبورغ خصوصا، الحفاظ على طقوس الإحتفال بكل المناسبات الدينية والأعياد لإرتباطهم الشديد بها ولشوقهم وحنينهم للوطن الأم،  وربط أواصر الصلة وتماسك العلاقات الإجتماعية والعائلية بين جموع المسلمين في المجتمعات الأوروبية، حيث يتميز عيد الفطر بستراسبورغ بمظاهر متعددة وإستعدادات إحتفالية متشابهة بين جميع المسلمين فرحا قدومه وتحضيرا لإستقباله في جو مميز وفريد من نوعه عن باقي الأيام.

إذ تتواجد بمدينة ستراسبورغ نسبة كبيرة من المسلمين من المغتربين ومن المعتنقين، منحدرة من جنسيات مختلفة منها المغاربية والمشرقية والإفريقية وغيرهم، إذ يتميز الإحتفال بالعيد هنا بطابع ونكهة خاصة، بداية من التحضير والتسوق خصوصا في الأسواق الشعبية سواء منها الأسبوعية أو المنسابتية والمحلات لإقتناء إحتياجات العائلة قبل العيد كما تعودنا وألفناه من آبائنا وأجدادنا.

يهل علينا هلال العيد هذا العام، وقد مر شهر رمضان الفضيل بأحسن حال والحمد لله من صيام وقيام وكافة العبادات بما فيها موائد الرحمة وإفطار الصائمين، والحمد لله ها نحن اليوم نحتفل بعید الفطر في أحسن حال وصورة والحمد لله وهذا كله للمحافظة على عاداتنا وتقاليدنا ولنرفع راية الإسلام الطاهرة ونحافظ على سمعته خاصة في ظل ما شهدته الدول الأوروبية مؤخرا من محاولات لتشويه سمعة ديننا الحنيف خصوصا ما يحصل بفرنسا.

رغم من كل هذا نجد أن الموضوع يتعدى أحيا بتعليق زينات العيد وغيرها من المظاهر، الا أن الكثيرين يجمعون أن بھجة العید أقل قيمة وفرحة من الأوطان، خصوصا وأن البعض يزاولون أعمالهم بشكل طبيعي.

العيد والتحضيرات النسوية:

كباقي الدول المسلمة خاصة المغاربية لا يخلو العيد من طقوس الزينة من عطور وحلاقة و إكسوارات تماشيا والأثواب المعدة ليوم العيد وما تزخر به البلدان العربية من خياطة وطرز وملابس تقليدية، خاصة الجلابة المغربية و القندورة الجزائرية أما عن الحنة حسب عرف العائلات فعديد الأماكن خصصت للمناسبة منها الجناح الذي خصص للنساء للتزين بالحنة وزخرفتها في أوساط الأهالي أو الأجنحة المخصصة لها .

وداع رمضان ودعاء الختام:

في آخر ليلة من شهر رمضان وبعد أداء صلاة العشاء بمسجد الرحمة بهوت بيار بستراسبورغ كباقي المساجد كان الدعاء لختم الشهر الفضيل من طرف المشايخ والإستعداد للعيد والتسابق لفعل الخير ودفع زكاة الفطر سواء بالصناديق المخصصة لها أو بتسليمها لمستحقيها أو تكليف من ينوب عنهم.

إنتهى شهر سيدنا رمضان الكريم كما يقول العم محمد فإن مساجد ستراسبورغ تحتفل ھي الأخرى بعید الفطر كباقي مساجد العالم المحتفلة به على طریقتھا الخاصة، حیث یتم تزیینھا منذ وقت مبكر بأيام قبل لاستقبال العید، تليق بالمكان الذي یقوم فيه المسلمون بتأدية صلاتهم وشعائرهم.

صلاة العيد وخطبتيه:

وقد مرت فعاليات عيد الفطر لعام هـ1440/م2019 بمسجد الرحمة بهوت بيار بستراسبورغ في عيده الثالث، في جو مميز مختلف عن سابقيه فبصبيحة العيد إفتتح أبوابه بداية من الساعة السادسة 06 صباحا وبتوافد المصلين إلى المسجد أين بدأوا في التهليل والتكبير والتسبيح بحناجر صادحة و أصوات شجية في جو روحاني إيماني بمشاعر فياضة وفرحة عارمة للمصلين رجاء ونساء لمختلف الجنسيات، وبقيام فضيلة الإمام الشيخ أبو سيف بن إدريس الخرخاشي الحسيني، أقيمت صلاة العيد وتلتها خطبتي العيد التي ركز في عناصرها على التآخي والتضامن ونبذ الخلافات والآفات والحرص بالفوز بجائزة الصيام والإهتمام بالأطفال وعدم تركهم عرضة للضياع والتشرد متصف الليالي بالشوارع وثالثها نصائح المرأة المسلمة بالحرص على الإحتفاظ ببيتها وأسرتها والحرص على الفوز بالدار الأخرة، وأختتمها بالحرص على التقابل حسب مفهوم العامية بالمغرب وهو الإحتضان لتهاني العيد والتسامح، والإستعداد لعام قابل يعني قادم، وبتشريف حضور الضيوف المدعوين من شخصيات وإطارات وإعلاميين رفقة الأهالي وأطفالهم ولذويهم.

ومنها التوجه لتناول إكراميات العيد وواجب الضيافة بألذ وأحلى وأشهى الأطباق من حلويات المناسبة مما أعدته وأبدعته أنامل حرائرنا الغاليات من كل قطر حفظهن الله، وشاركت الجالية الإفريقية من دولة السينغال بعاداتها وتقاليدها بتقديم مشروب الزنجبيل الممزوج بفاكهة الآناناس ومشروب بيساب – هيبسكيس، أشرف على تقديمه فضيلة الشيخ علي حرازيم للمصلين المعيدين بالمسجد ترحيبا وإبتهاجا وفرحة بنكهة العيد، كما راح الأطفال يلعبون ويمرحون بطريقتهم في جو قل ما يجدوه في ديار الغربة ونيلهم نصيبهم من الهدايا والحلويات والألعاب خاصة البالونات ولاسيما العيدية من قطع نقدية‪.

التقابل وتهاني العيد وزيارة المرضى:

التقابل وتهاني العيد وزيارة المرضى والتغافر والتصافح سواء بالمسجد أو بالشوارع أو بالتنقل للأهالي والأسر ومراكز التجمعات كما قام البعض بزيارة مقبرة المسلمين للترحم كما جرت العادة والتقليد بالبلاد ومنهم من تنقل للمستشفيات لزيارة المرضى والتخفيف عنهم في وحدتهم ومرضهم وتقديم بعض الهدايا والإكراميات إضافة إلى زيارة مراكز الإيواء للمسنين والشيوخ الذين لا عائلة ولا قريب لهم بأرض المهجر.

بينما راح الأهالي وباقي الأفراد الإتصال بوالديهم وأسرهم للمعايدة وتبادل التهاني التي كانت من العادات المعروفة خلال عید الفطر، قیامھم بإرسال بطاقات التهنئة بالعید للأقرباء والمعارف سابقا بالبريد ولكن بالتطور التكنولوجي والعصرنة، باتوا یلجأون إلى الھاتف المحمول والبرید الإلكتروني وباقي وسائط التواصل الإجتماعي ميسنجر – واتساب- وغيرهم لأجل التهنئة.

عادات وتقاليد يوم العيد:

يحرص بعض مسلمو ستراسبورغ، عقب الإنتھاء من أداء صلاة العید، على أن یجتمعوا ویتناولوا طعام الإفطار معا حول أطباق الحلوة والعكع وباقي الأصناف المعدة خصيصا للعيد كل وذوقه ونوع بلده، وسط أجواء من الفرحة والبهجة والسعادة التي تغمر الجمیع بالعید، وبعد ھذا يخرجون للزيارات العائلية وتبادل الأطباق بين العائلات والأصدقاء لربط علاقات صلة الرحم و البعض ممن ليس لهم أهل أو أصدقاء للمتنزھات للإحتفال بالعید في جماعات، وتناول طعام الغذاء خاصة طبق الكسكسي المميزة الجامع للشمل في ترابط لا یجدونه سوى في العید.

من وقائع أجواء عيد الفطر بستراسبورغ فرنسا لسنة 1440هــ/2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock