الشرفاء العلميون وأتباع الطريقة الشادلية المشيشية يحيون طقوس ذكرى المولد النبوي بضريح عبد السلام بن مشيش

كاظم بوطيب

في ليلة مباركة ميمونة ، إطمأنت فيها النفوس ، والتمست الصفح والغفران، وتدرعت إلى الخالق عز وجل بأن يحفظ أمير المؤمنين وسبط النبي الأمين ، ويرحم شهداء زلزال الحوز ، ليلة خشوع وسكينة وصلة بعالم متصوف كان له قدر كبير وقيمة لدى الحاضرين و العارفين بالله ،قرآن وأمداح وزغاريت وأدعية ،وطقوس روحانية صدحت مساء أمس بالقطب الرباني مولاي عبد السلام بن امشيش بمنطقة تازروت إحياء لدكرى المولد النبوي.

وبدعوة كريمة من الشرفاء العلميين وأتباع الطريقة الشادلية المشيشية، إحتفل المئات من المواطنين، بليلة المولد النبوي، بجبل العلم لضريح مولاي عبد السلام بن مشيش، بعد أن حجوا من مجموعة من المدن والأقاليم. أهمها طنجة وتطوان والعرائش وفاس وضواحي منطقة بني عروس وجبالة …..

وافتتحت ليلة الاحتفال المولد النبوي الشريف، بقراءة القرآن، وقصائد وأمداح حول النبي محمد صلى عليه وسلم، في ليلة روحية احتفاء بمولد سيد الخلق بدار الحاج محمد بركة بعد صلاة العشاء ، مع إخراج السلك واسم الله اللطيف بشكل جماعي لتتلوها وصلات للسماع والمديح الصوفي المغربي المشيشي الشاذلي ، وقراءات شعرية في مدح خير البرية.
مع الترحم على شهداء زلزال الحوز. كما شمل برنامج الحفل كدلك ختم برنامج اللطيف.وتلاوة الدعاء الناصري والمنفرجة.
لتختتم الليلة المباركة بالدعاء مع مولانا أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين ومعه الشعب المغربي.

وقد عرفت تأدية الصلاة المشيشية بحضور السيد نبيل بركة، ممثل عن نقابة الشرفاء العلميين والطريقة المشيشية الشاذلية، فيما تعالت أصوات النساء بالزغاريد كتعبير عن فرحتهم بهده الليلة المباركة المختلفة عن باقي الليالي الأخرى.

وفي تصريح صحفي خص به الأستاذ نبيل بركة وسائل الإعلام الحاضرة قال “إن القيم الروحية للتضامن والتكافل تؤكد الدور الجاد للطرق الصوفية في تاريخ المغرب، يدكر السيد بركة فقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم ” مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى”.

ويضيف الشريف بركة ” سيرا على المنهج القويم والنهج الحكيم لمولانا أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وعلى إثر الحدث الأليم الذي نزل بلطف الله وقدره على المملكة المغربية الشريفة والناتج عنه أضرار إنسانية ومادية، وتضامنا من الشرفاء العلميين وأتباع المشيشية الشاذلية من داخل أرض الوطن وخارجه نوصي فقهاء الضريح وحملة القرآن الكريم ومنتسبي المشيشية الشاذلية بإخراج سلك الذكر الحكيم واسم الله اللطيف والإكثار من الأوراد المباركة ترحما على الأرواح الطاهرة التي قضت نحبها في الحادث المفجع.

وللإشارة فقد خصص السيد نبيل بركة ومعه الشرفاء العلميون من أتباع الشادلية المشيشية برنامجا روحانيا حافلا وغنيا مند بداية الفاجعة بشكل يومي تجتمع فيه حلق الذكر لإخراج اسم الله اللطيف والتوجه إلى الباري سبحانه أن يتغمد شهداء حادثة زلزال الحوز بالرحمة والغفران ويرزق أهلهم عظيم الصبر والسلوان، ويخفف بلطفه وبركات رحماته عن جميع المتضررين في هذه المحنة الأليمة. سائرين في ذلك على النهج الحكيم لمولانا أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين متوسلين إلى الباري تعالى من مقام الولي الصالح القطب مولانا عبد السلام ابن مشيش ان يحفظ بحفظه المتين صاحب الجلالة والمهابة وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة، وأن يتم حفظه على الوطن الأمين وسائر أوطان الناس أجمعين، رافعين اكف الضراعة إلى الباري سبحانه أن يكلل المبادرات المولوية السامية بالنجاح والازدهار، معلنين التجند الدائم والمستمر وراء القيادة العلوية المجيدة في خدمة الوطن الأمين وتعزيز القيم الروحانية الداعية إلى التآزر والمودة والرحمة.

ويضيف السيد نبيل بركة” ثم التنسيق خلال هذه المحنة من أجل إحداث قافلة تضامنية لأجل مساندة ودعم المتضررين من زلزال الحوز، حيث ثم ختم هذا البرنامج الروحي التضامني الذي تزامن مع شهر الرحمة والخير ربيع الأنوار في ليلة الاحتفاء بمولد سيد الخلق بمولاي عبد السلام ابن مشيش ليلة الأربعاء 11 ربيع الثاني 1445هـ الموافق لـ 27 شتنبر 2023م، الدي اجتمع فيه الذاكرون والمحبون وحملة القرآن لإحياء المولد النبوي بالتذاكر في سيرة الخلق والترحم على شهداء زلزال الحوز ورفع أكف الضراعة مع مولانا أمير المؤمنين وسبط النبي الأمين.

وحسب السيد نبيل بركة يأتي تنظيم هذه المبادرة الإنسانية، تحت شعار ” قل بفضل الله ورحمته فبذلك فليفرحوا”
الشرفاء العلميين وأتباع المشيشية الشاذلية بمولد خير البرية، وذلك بمناسبة الاحتفاء بالمولد النبوي الشريف، كما يندرج هذا العمل النبيل يضيف السيد بركة ضمن قائمة البرنامج السنوي المعلن عنه من طرف الشرفاء العلميين بضريح عبد السلام ابن مشيش.

وأشار إلى أن هذه المبادرة الإنسانية الحميدة تتماشى وأهداف الطريقة الشاذلية المشيشية باعتبارها مدرسة تربوية وروحية، مشيرا إلى أن البرنامج يتضمن أيضا عدة مبادرات أخرى سيعلن عنها لاحقا منها قوافل طبية للمعوزين وعمليات ختان للأطفال وأعمال خيرية أخرى…

وللإشارة فقد عرفت منطقة مولاي عبد السلام بن امشيش ليلة أمس تجمع المئات من الزوار الذين عبرو في تصريحات للجريدة، عن سعادتهم بحضورهم ليلة المولد النبوي بجبل “العلم”، وبأنهم مواظبون على الحضور كل عام لهذا الضريح من أجل مشاهدة أجواء المولد وطلب قضاء حوائجهم، بحسب اعتقاداتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى