لقاء و حوار

حوار مع الفنان المتألق عصام سرحان

شنو هي والأنشطة التي تقوم بها يوميا.
أول نشاط أقوم به صباحا هو جلسة تأمل قبل وجبة الإفطار أجمع فيها الطاقة و أستخرج كل الأفكار التي ستساعدني على قضاء يوم جميل عملي ومفيد وترتيب كل الأنشطة والمواعيد فكريا قبل تطبيقها لاحقا .
ومن بين الأنشطة الأخرى التي أقوم بها يوميا هو الحرص على ساعة ونصف من الرياضة مع تمارين على ألة البيانو والعود .

أشنو سلبيات وايجابيات الشهرة ؟
لا أرى شيئا واحدا سلبيا من خلال شهرتي بالمجال الفني فالشهرة هي تحصيل حاصل للعمل والمتابرة وما هي إلا ترجمة لمحبة الناس اللامشروطة و إيجابياتها كثيرة تنعكس في تقصير مسافة الرسالة الفنية لكل فنان . فالسهرة مسؤولية يجب على كل فنان أن يكون مسؤل إتجاه متتبعيه وعشاق فنه .

كيفاش تتقدر تتمشى مع الموجه وأنت مغني الطرب .
لا أجد في قاموسي كلمة موجه فالموجه لغويا زائلة.. وأنا أشتغل على أغاني لا تموت وأطمح لإيصال رسالتي لأكبر شريحه تهتم بالفن الراقي يتماشى مع موسيقى العصر نعم أشتغل وفقا منهاج تراثي تجاري وهذا لا يعني أنني أتبع الموجه فأنا أعتبر فني يشبهني بشكل كبير ولخ بصمة

شنو هو جديدك الفني ومشاريعك المسقبيلة في ظل ظروف كرونا ومخلفاتها ؟
رغم أننا نعيش على مخلفات كورونا لكن عملي الفني لم يتوقف بالعكس ركزت أكثر في الإشغال على مجموعة من الأعمال والتي سترى المور قريبا وحاولت أن أستغل الوقت أكثر وهو ما كنا نفتقده قبل كورونا ودائما في عمل متواصل سواء فإذا لم يكن علنا فهو خفاءا .
جديد الفني في المطبخ حاليا أحضر لأغنية مهمة في مشواري الفني مرتقبة قريبا لا يمكنني ذكر إسمه حتى لا أفسد ما أحضر له ولكن كل ما يمكن قوله هو أن هذا العمل سيكون نقلة كبيرة في مشواري وأعتبره عملا مختلفا كثيرا عن كل ما قدمته وعن كل ما يروج بالساحة الفنية وأتوقع له النجاح .

كيفاش كانت تجربة برنامج دالفويس وشنو ضافلك ؟
برنامج دالفويس كان بمثابة العراب بالنسبة لي فهو ما جعل إسم عصام سرحان بارز حاليا في الساحة الفنية وأعتبر مشاركتي كانت لها الدور الكبير في إبراز فني وصوتي للعالم العربي ومن خلاله وصل صوتي لدول لم أتخيل يوما أن تسمع عن موهبتي بفضل البرنامج أصبح هذا ممكنا

الفنانين شنو علاقتك بيهم واش عندك صداقاة بالمجال .
طبعا كل الفنانين بدون حصر هم أصدقائي وبدن دكر أسماء وفق وقت الفراغ دائما ما نلعب كرة القدم فريق الفنانين مع بعض سواء أستضفهم بمدينة تطوان أو يستضفونني بمدينة الدار البيضاء .

أشنو اهم حاجة عندك فحياتك .
أهم شيء عندي في الحياة هو رضاء الله ورضا الوالدة

شي حاجة كديرها يوميا .
الموسيقى لا يمر اليوم بدون الغناء أو العزف على ألة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى