شخصيات ورموز

فاطمة الزهرة ايتوتهن : أيقونة الهندسة المعمارية الأندلسية

رشيد العزاوي

هي احدى أبرز الشخصيات بالمغرب.. إنها المهندسة المعمارية فاطمة الزهراء أيتوتهن التمسماني. سفيرة المغرب فوق العادة.. امراة حديدية مِعطاء.. غيورة على وطنها حد الجنون.. لعبت دورا مهما في بناء المغرب الجديد: حضاريا وثقافيا واجتماعيا وتنمويا..

 تشتغل المهندسة المعمارية والرائدة في مجالها، في صمت.. فهي عضو مؤسس لمؤسسة الإدريسي الدولية، المهتمة بالدراسات التاريخية والأثرية والمعمارية بالمغرب وإسبانيا والبرتغال.. وكذا لعدة جمعيات دولية ووطنية.

فرضت وجودها داخل المغرب و خارجه.. بل صارت من أبرز الوجوه باسبانيا، وهي المختصة في الهندسة المعمارية.. من مواليد حي الباريو مالقة بتطوان يوم 26 أكتوبر سنة 1961  من أسرة محافظة وعريقة. أبوها السيد عبد الرحمان رحمه الله من أهم الشخصيات بالحي على مر التاريخ. عاشت بالحي وتشبعت بروحه . درست الابتدائي بمدرسة خاثنتو بينافينتي والثانوي بالبيلار ثم انتقلت الى إشبيلية في شتنبر 1981 لتدرس بجامعة إشبيلة فحصلت على أعلى الشواهد في الهندسة المعمارية.. وقد تخصصت في ترميم المآثر الأندلسية.. تُوجت في أكثر من مناسبة من طرف الحكومات الأندلسية و المؤسسات الخاصة فعادت الى المغرب حيث اشتغلت في مشاريع الترميم بشمال المغرب مع الحكومة الأندلسية والسفارة الإسبانية. وقد ظلت مترددة بين العدوتين المغربية والأندلسية وغرب البرتغال، يساندها في مسارها المهني وفي الحياة العامة زوجها المؤرخ العربي أحمد الطاهري.. حيث تكاملت الدراسات التاريخية والتراثية بالترميم والإصلاح وصيانة المآثر و المعالم..

صار اسم المهندسة الدولية فاطمة أيتوتهن التمسماني براقا و صارت هي بنفسها معلمة وأيقونة فريدة.. باسبانيا والمغرب

بغض النظر على تجاهل الحكومات المغربية السابقة والحاضرة لمشاريعها وأيضا تجاهل المجالس الجماعية بتطوان لأفكارها ومشاريعها وبرامجها فان أعلى سلطة بالبلاد.. العاهل الملك محمد السادس وشحها شخصيا بأعلى وسام.. معترفا جلالته بما قدمته السيدة فاطمة الزهراء و تقدمه للبلد.. حيث رفعت اسم المغرب خفاقا في القارة الأوروبية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى