نساء رائدات

ندى محمد مشكور المرأة التي تتحدى الصعوبات وتتالق في كل المجالات

بورتري – محمد سعيد الأندلسي

درست فن التجميل اكثر من 27 سنة ، ورثت حب مجال التجميل ناضلت كثيرا لتصل الى هدفها وكما نضالها في الحياة كان نضالها في صياغة حياتها أكثر بسالة. بالفعل، فهي أمهر من عملوا في مجالها.

اكتسبت ندى مشكور خبرة باهرة في هذا النوع من النضال، وقد شهد ذلك اكثر الناس قرباً منها.
– فهي ناشطة جمعوية بإمتياز ورئيسة جمعية روح المواطنة للتنمية والابداع بمدينة فاس.
– خريجة اكاديمة لوريال بالخليج.
– مدربة دولية في عالم الصبغة وعلاج الشعر وميكاب ارتيست.
– وكيلة مستشفى استاتيكا التجميل بتركيا
– المديرة العامة لمركز ندى بيوتي سنتر مدرسة الحلاقة والتجميل.
– عضوة بمعهد الفنون والجمال بفرنسا
– عضوة بالتحاد الأمركي

نحن اليوم أمام إمرأة من طراز فريد، أمام سيدة عانت وناضلت وواصلت حياتها بكل اقتدار خصوصاً بعد أن جرفها المد نحو حياة حافلة بالمعاناة، لكنها استطاعت أن تصنع من المستحيل عصا تتكىء عليه حتى وصلت إلى قمة الهرم، فباتت اليوم من أشهر النساء المغربيات والعربيات في مجالها.

ندى مشكور تلك السيدة التي تجوب شوارع مدينة فاس من أجل الوصول إلى الشابات الثائرات ومساندتهن ومدهن بكل ما تملك من إمكانيات مع نفر ممن هم على شاكلتهن.

ندى مشكور ماضية للأمام بخطوات واثقة لا تنظر للخلف بتاتا ، بل تتقدم بكل قوة الى الامام لتخلع عنها كل ما عُلق بها من معتقدات خاطئة عبر السنين وما فُرض عليها من قيود وما تكبلت به من ظروف صعبة مؤمنة بحقوقها التي حفظتها لها كل الشرائع السماوية.

ندى مشكور جامحة بخيالها، برغباتها، تعيش في عالم حروفه ابداع وانتاج، وتفاصيلها حقيقة لا تغيب عن الأذهان، أنثى شفافة مرهفة من طراز فريد ومميز.
ارتبطت بالقوه، بالجمال، بالخجل ، بالتمرد، بالدهاء، بالذكاء، بالحلم فهي خليط منوع من تفاصيل الحياة، وهي ارتقاء الانسان نحو الإبداع، رائدة حقیقیة في أكثر من مجال، وهي فھم عمیق لواقع المرأة المغربية فتحركت ونجحت فيما اجتهدت، بعد جھود مضنیة على أكثر من صعید.

لهذا كل من يعرفها يقف ويرفع قبعته تقديراً لهذه السيدة الرائدة على كل قطرة عرق سكبتها في مسيرة حياتها، بل على كل مشعل اضاءته وجعلته ينير دروب الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى