أسرة و مجتمع

شابة تلقى مصرعها بالقنيطرة في حادثة سير مروعة

حادثة سير مميتة ذهبت ضحيتها فتاة في مقتبل العمر من مدينة القنيطرة كانت تسمى قيد حياتها “ع ـ م “، بعد تعرضها لإصابة بليغة على مستوى الرأس سببت لها نزيفا داخليا حادا مما استدعى وضعها تحت العناية المركزة بالمستشفى الادريسي لأكثر من ثلاثة أيام إلى أن توفيت

مصادر متطابقة، تؤكد أن الضحية كانت رفقة شاب وهما يمتطيان دراجة نارية بسرعة فائقة، وتحت تأثير الأقراص المهلوسة وبكل تهور، الأمر الذي أدى إلى الاصطدام بسيارة خفيفة، اسفرت عن اصابة الشاب بجروح طفيفة، فيما اصيبة الهالكة بإرتجاج المخ ونزيف داخلي على مستوى الرأس

ولا زالت مصالح الأمن تتحرى في حيثيات وملابسات هذه الحادثة التي اعتبرها المتتبعون حادثة تثير أكثر من علامة استفهام

وقد عرفت مصلحة المستعجلات حيث كانت ترقد الضحية حالة من الفوضى فور إعلان خبر وفاتها حين اجتاح المئات من الشباب ( أصدقاء الضحية) المستشفى مطالبين بالقاء نظرة أخيرة على جثمانها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق