اقتصاد

برنامج تمويل جديد يتيح للفلاحين الحصول على أموالهم من حسابهم البنكي على الهاتف المحمول

برنامج تمويل جديد , الفلاحين , الحساب البنكي , الهاتف المحمول

رغبة منها في النهوض بأوضاع الفلاحين والمزارعين أطلقت منظمة ADN برنامجا جديدا يتيح للفلاحين حيازة أموالهم بسهولة بعد بيع منتجاتهم، وذلك انطلاقا نت حسابهم المصرفي على هاتفهم المحمول

وفي هذا الصدد يقول Bah Bi Gohi، المسؤول العام ومدير مكتب رئيس المنظمة الدولية ADN، خلال شرحه لبرنامج التمويل من أجل التنمية الفلاحية “يتيح هذا البرنامج للفلاحين حيازة أموالهم بسهولة، بعد بيع منتجاتهم، انطلاقا من حسابهم المصرفي على هاتفهم المحمول”، حيث

تهدف منظمةADN، عبر هذا البرنامج، مساعدة العالم القروي لمواجهة الصعوبات التي يواجهها، لاسيما ما يرتبط بضعف مبيعات المنتجات الزراعية، وتدني مستوى معيشة الفلاحين، وكل الصعوبات الأخرى ذات الطابع المالي، التي تغرق العالم القروي في الهشاشة. لذلك يعتزم برنامج تمويل التنمية الزراعية دفع العالم القروي نحو تحديث المعاملات المالية.

ولتحقيق هذا البرنامج فقد تم تحديد 730 تعاونية في 22 منطقة (من أصل 31 منطقة بالكوت ديفوار)، تم تجميع بعضها في منظمات جامعة، ضمنها الفدرالية الإيفوارية لمنتجي البن والكاكاو ورئيسها Christophe Gbê، الذي أنجز خطة استمرارية النشاط بصندوق ضمان القهوة والكاكاو كي يشتغل النظام المطبق بشكل صحيح، حيث أنه من الضروري ضمان إرجاع الأموال التي ستحصّلها التعاونيات، حتى تتمكن هيئات أخرى من الاستفادة منها.

تحقيقا لهذا الهدف فإن الساهرون على برنامج التمويل من أجل التنمية الزراعية طوروا نظام تشغيل يسمح بجعل البرنامج مستديما. يقول Célestin Bah Bi: “بالنسبة لهذا البرنامج، من الضروري ليس فقط تحديد الهدف، وإنما التحكم فيه ومتابعته حتى تحقيق النتيجة المرجوة”. وهذا يمر بالضرورة عبر تكوين وكلاء تكون مهمتهم البقاء على اتصال مباشر ودائم مع المستفيدين. زيادة على ذلك، فإن الحسابات البنكية على الهاتف المحمول، التي  يتوفر عليها حوالي 75591 عضوًا بالتعاونيات المستفيدة، ستمكنهم من تأمين وإدارة أموالهم بشكل أفضل.

للإشارة، فإن الـ ADN هي منظمة دولية ذات طابع اجتماعي وإنساني يترأسها Omer Mana، وهي تستفيد من اتفاقية التأسيس مع دولة الكوت ديفوار من بين مهامها تعزيز الزراعة، الصحة، حماية البيئة، التعليم والتدريب. كما تهتم بتثمين الثقافة والفن والنهوض بالأنشطة الرياضية ومحاربة الفقر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى